آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20
آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20

اشتي هورامي يعاود مطاردة طليقته عبر محاكم دبي لمصادرة ثروتها

 

عاد ثعلب النفط الكردي اشتي هورامي مرة أخرى لمطاردة طليقته (چراخان رفيق)، التي توصف بكونها "صندوق اسود" من الاسرار، لمنعها من كشف ملفات حساسة تتعلق بنشاطاته، حسبما افادت اوساط صحفية معنية بملاحقة ملفات الفساد في الاقليم.

وبحسب هذه الاوساط، التي تحدثت لـ"عراقي24"، رافضة الكشف عن هويتها نظرا لحساسية المعلومات، فقد لجأ هورامي الى شبكة مافيات يديرها ساعده الايمن المدعو (زمناكو ياسين قادر) المعروف بكونه رجل نصب واحتيال وتزوير في الاقليم وبغداد. 

وكشفت الاوساط الصحفية الكردية المعنية بمتابعة ملفات الفساد في الاقليم عن قيام (زمناكو) بتزوير وثائق ومستندات ووصولات، كما قام بفبركة التواقيع والبصمات واستخدم عناوين مزيّفة، واستعان بشهود زور امام احدى محاكم امارة دبي، لتحقيق هدف هورامي بملاحقة طليقته.

 

وزير الموارد الطبيعية اشتي هورامي (يمينا) ومساعده زمناكو ياسين

 

وتلفت الاوساط الصحفية واسعة الاطلاع الى ان (زمناكو) انفق أموالا طائلة في دبي، كما انه قدّم رشاوى لمسؤولين امارتيين لتحقيق مساعي هورامي. وان شبكة المنتفعين امتدت الى بغداد واربيل في محاولة للسيطرة على املاك سيدة الاعمال الكردية.

وبحسب الاوساط الصحفية فإن هورامي بات يشعر بالخطر بعد تماثل طليقته للشفاء من اصابات لحقتها جراء عملية اغتيال تعرضت لها قبل 3 سنوات، واتهم الوزير الكردي بالوقوف وراءها .

واكدت المصادر الكردية بأن چراخان رفيق تعرضت لعملية اغتيال باطلاقات نارية، لكنّ سلطات الاقليم تحدثت عن "حادث مروري" لإبعاد الشبهات عن هورامي وشبكته المتنفذة.

ويواجه (زمناكو)، بحسب الاوساط الصحفية، دعوى قضائية في دبي بتهمة تزوير الوثائق وفبركة الادلة، والتلاعب بالقضاء. متوقعة ان تطال التهم الوزير الكردي نظرا لكون (زمناكو) يعمل لدى هورامي.