آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32
آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32

انشقاق في بيت "الفتح": الاسدي يغادر كتلة الحشد بسبب الخلافات

 

 

 

 

كشفت مصادر سياسية عن انشقاق شهده مؤخرا تحالف الفتح بزعامة هادي العامري.

واوضحت المصادر لـ"عراقي24" ان "رئيس كتلة السند والمتحدث باسم تحالف الفتح النائب احمد الاسدي قرر مغادرة التحالف الشيعي".

وتابعت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، ان "الاسدي اعلن انسحابه مع الفتح على خلفية الانتقادات التي طالته مؤخرا جراء مواقفه السياسية من بعض القضايا كالموازنة التي وجهت ضربة موجعة للفتح امام جمهوره".

وتقول المصادر ان "الاسدي لعب دوراً مؤثرا بإقناع العامري وتحالف الفتح بالتصويت على الموازنة والتراجع عن موقفهم السابق بعدم التصويت في حال عدم إعادة سعر صرف الدولار".

ولم يعرف للاسدي دور سياسي قبل توليه منصب المتحدث باسم الحشد الشعبي عام 2014. ثم تولى الاسدي منصب المتحدث باسم تحالف الفتح، ونجح بالفوز بمقعد برلماني وتشكيل كتلة برلمانية من 5 نواب. واعلن الفتح، خلال اجتماع له في نهاية 2020، خوض الانتخابات بتشكيلته الحالية بضمنها كتلة السند.

وتتكون كتلة السند من الحركة الاسلامية في العراق، وحركة الصدق والعطاء، وحركة رجال العراق، وكتلة مهنيون للاعمار، وكتلة منتصرون.

وتضم الكتلة بالاضافة الى احمد الاسدي، كل من النواب محمد صاحب الدراجي، ومحمد فالح الخزعلي، دلال الغراوي، عبدالأمير المياحي، حسين اليساري.

وحصلت كتلة السند على حقيبة وزارة الزراعة في حكومة عادل عبدالمهدي، واستطاعت الاحتفاظ بها في حكومة الكاظمي.