آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45
آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45

نائب يكشف عن هدر في المال العام في شركة الخطوط الجوية العراقية (وثيقة)

كشف عضو مجلس النواب، الاثنين، جمال المحمداوي عن هدر في المال العام في شركة الخطوط الجوية العراقية من خلال التعاقد مع الشركة العراقية المتحدة لخدمات المطارات والمناولة الأرضية (ماسيل)، فيما بين مجموعة من الملاحظات بهذا الشأن.

ونقلت وثيقة صادرة من مكتب النائب جمال المحمداوي انه " بموجب الوثائق والمعلومات التي حصلنا عليها فقد تبين لنا أن وزارة النقل / شركة الخطوط الجوية العراقية قد ابرمت عقدا مع الشركة العراقية المتحدة لخدمات المطارات والمناولة الأرضية (ماسيل) لتقوم هذه الشركة بتقديم الخدمات الأرضية والمناولة لجميع الطائرات الوافدة إلى مطار بغداد الدولي وبضمنها طائرات الخطوط الجوية العراقية ".
واضاف المحمداوي بحسب الوثيقة" وفقا للعقد فإن حصة الشركة العراقية المتحدة (ماسيل) من الأرباح هي (٧٠ ٪) في حين حصة شركة الخطوط الجوية العراقية (٣٠٪) ".
وتابع" لشركة الخطوط الجوية العراقية شعبة متخصصة بتقديم الخدمات الأرضية والمناولة للطائرات باسم (شعبة الخدمات الأرضية للطائرات) وتمتلك كادر ومعدات تخصصية لإنجاز الأعمال الموكلة بها وقد حققت أرباحاً شهرية تقدر ب (٤مليون دولار) فضلا عن الأرباح التي تقدر بملايين الدولارات التي حصلت عليها من خلال تزويد الطائرة الأجنبية القادمة بالوقود بالسعر العالمي مستفيدة من فرق سعر الوقود المدعوم الذي تقدمه وزارة النفط /شركة توزيع المنتجات النفطية لشركة الخطوط الجوية كونها شركة حكومية ".
وأشار الى ان الشركة العراقية المتحدة (ماسيل) حاليا تستخدم معدات تخصصية لشركة الخطوط الجوية كادرها معار للعمل في هذه الشركة اي ان الشركة لم تستثمر اي مبالغ في هذا العقد.
وأوضح أنه" تبين أن هذا العقد سوف يؤدي إلى إثراء الشركة (ماسيل) على حساب خزينة الدولة كونها تأخذ من الأرباح التي كانت تحققها شركة الخطوط الجوية العراقية مستخدمة معدات مملوكة للدولة".
وأكد ان "الإجراء الذي أقدمت عليه وزارة النقل / شركة الخطوط الجوية من خلال توقيع والمباشرة بمثل هذا العقد يعتبر هدر في المال العام وتتحمل وزارة النقل وإدارة شركة الخطوط الجوية المسؤولية كاملة عن ذلك ".
ودعا المحمداوي" شركة توزيع المنتجات النفطية الى إيقاف تجهيز الشركة العراقية المتحدة (ماسيل) بالوقود بالسعر المدعوم والاقتصار على تزويد طائرات شركة الخطوط الجوية العراقية فقط".