آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45
آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45

نائبة تطالب بمحاسبة شركة صينية حصلت على 30 عقدا لم تنفذ 90% منها

 

طالبت النائبة عالية نصيف رئاسة الوزراء ووزارة التخطيط وهيئة النزاهة بتفعيل القائمة السوداء للشركات الفاسدة وإدراج الشركات التي تلاعبت بمقدرات الشعب العراقي وتواطأت مع الفاسدين على هذه القائمة، ومن بينها شركة نورنكو الصينية، مبينة أن بيروقراطية بعض الوزراء هي السبب في تمادي هذه الشركات.

وقالت نصيف، في بيان تلقى "عراقي24" نسخة منه، ان "ملايين الدولارات من المال العام أهدرت على الشركات الفاسدة والمقاولين واللصوص خلال السنوات الماضية، ومن بين هذه الشركات شركة نورنكو التي أحيل إليها مشروع انشاء مركز معالجة النفط الخام في المنطقة الجنوبية لحقل شرق بغداد النفطي ( ۰۷۷-۱۸ - EPCC PROJECT ( SC بقيمة 167 مليون دولار"، مشيرة الى ان الشركة "فازت بالتحليل الفني والتجاري، علماً أن مشروع انشاء انابيب النفط والغاز والماء بين موقعي S1 –S2 تمت احالته الى نفس الشركة، وبدورها أحالته لمجوعة شركات عراقية (مقاول ثانوي)، واغلب تلك الشركات ليست لديها اعمال مماثلة". 

وتابعت عضو لجنة النزاهة بأن "شركة نورنکو حصلت في عام ۲۰۱۹ على اكثر من ۳۰ عقد عمل مع المشغل الرئيسي لحقل شرق بغداد النفطي ولم تنفذ ۹۰ % من تلك العقود المبرمة مع شركه EBS الصينية تنفيذا مباشراً بل تمت احالة تلك العقود الى شركات أخرى، علماً بأن اغلب اسهم شركة نورنكو عائدة لزوجة وابنة المدير المفوض لشرکه EBS الصينية السيد (جان بي)".

وتساءلت نصيف "لماذا لم يقم وزير التخطيط بإدراج هذه الشركة على القائمة السوداء رغم اعطاء كل الاوليات عن فساد هذه الشركة؟ ". 

وأضافت عضو لجنة النزاهة "من المؤسف أن بيروقراطية بعض الوزراء هي السبب في تمادي هذه الشركات في فسادها ونهبها للمال العام "، مشددة على "ضرورة قيام رئاسة الوزراء ووزارة التخطيط وهيئة النزاهة بتفعيل القائمة السوداء للشركات الفاسدة ومنع أي شركة مشبوهة من العمل في العراق ومحاسبة اي مسؤول حكومي يحاول التعامل معها أو مجرد قيامه بالتفاوض معها  حول المشاريع".