آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45
آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45

الصراع على ادارة صلاح الدين يسرّع الانشقاق داخل مكونات "السيادة"

 

 

 

كشفت أوساط عليمة في تحالف السيادة عن فقدان قيادة التحالف السيطرة على الخلاف المتصاعد بين القطبين المتنافسين في صلاح الدين، معتبرة ان ذلك يهدّد بانهيار التحالف السنّي وتقويض التفاهمات السياسية التي بناها مع الحلفاء الشيعة والكرد.

ويدور تراشق اتهامات بالفساد والتزوير بين النائبين مشعان الجبوري واحمد عبدالله الجبوري "أبو مازن" ورفع دعاوى متبادلة للطعن بصحة عضوية احدهما الاخر.

ويتركز الخلاف بين الطرفين حول الصراع الدائر للسيطرة على محافظة صلاح الدين التي انشق محافظها عمار الجبر عن كتلة أبو مازن وبات يحظى بحماية مشعان الجبوري.

وتشدّد مصادر سنّية داخل تحالف السيادة على ان الانشقاقات باتت امرأ متوقعاً ووشيكاً بعد تفاقم الصراع بين النائبين الجبوريين على إدارة صلاح الدين.

وتضيف المصادر لـ"عراقي24" بأن "الخنجر والحلبوسي باتا عاجزين عن تطويق خلافات مشعان الجبوري وأبو مازن".

وأشارت المصادر الى ان "كلا الرجلين يملك تأثيرا على عدد من نواب صلاح الدين، وان تحالف السيادة في وضع لا يحسد عليه اطلاقا".

وسلّط "عراقي24" الضوء على الصراع المستمر بين نواب صلاح الدين عشية الجلسة الثانية التي كان يعد مجلس النواب لعقدها بتاريخ 30 آذار الماضي لانتخاب رئيس الجمهورية، وانتهت باخفاقه بتأمين نصاب الثلثين.

اقرأ: عشية جلسة الاربعاء.. زلزال يهدّد تماسك "السيادة" بسبب خلافات نواب صلاح الدين

ولم يبدّد انخراط مشعان الجبوري وأبو مازن في تحالف السيادة، بقيادة الحلبوسي والخنجر، من حدّة الخلافات بين الطرفين. 

ورفع مشعان الجبوري دعوى قضائية ضد أبو مازن يطعن فيها بأهليته في عضوية مجلس النواب، فيما حرّض الأخير النائب السابق قتيبة الجبوري لرفع دعوى قضائية للطعن بصحة عضوية مشعان الجبوري واتهامه بتزوير وثائق دراسية.

اقرأ: صقر تحالف السيادة مهدّد بالإبعاد من البرلمان بسبب "شهادة مزوّرة"

 

ويواصل أبو مازن مساعيه لاستعادة السيطرة على محافظة صلاح الدين، معقله التقليدي، بإبعاد محافظها عمار الجبر الذي انشق عنه قبل عام من الانتخابات الأخيرة لينفرد بإدارة المحافظة ومشاريعها.

وتشير التسريبات الى أن إقالة محافظ صلاح الدين الحالي كان شرطاً لانضمام أبو مازن وكتلته الى تحالف السيادة.

وترأس أبو مازن تحالف "الجماهير الوطنية" الذي فاز بنصف مقاعد محافظة صلاح البالغة اثنا عشر مقعدا، تقاسمت القوائم الاخرى بقية المقاعد.

وتداولت مؤخرا اخبار عن قيام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بسحب يد محافظ صلاح الدين، لكن تم نفي ذلك لاحقا.

ويشغل الجبر منصب محافظ صلاح الدين منذ 2018 بعد ترشيحه من قبل أبو مازن الذي كان يشغل المنصب ذاته، وتركه بعد ان فاز بعضوية مجلس النواب بانتخابات 2018.

واعلن الجبر، بتاريخ 10 كانون الأول الماضي، انسحابه من حزب الجماهير برئاسة أبو مازن. وبعد فوزه بمقعد برلماني، اعلن محافظ صلاح الدين، في شباط الماضي، تمسكه بمنصبه فيما ذهب مقعده الى احد مرشحي تحالف الفتح.

وفي تطور الصراع على إدارة المحافظة، كشف الجبر عن خروقات مالية كبيرة تزيد عن ترليون دينار اتهم النائب احمد أبو مازن بالاستيلاء عليها عبر مئات المشاريع المشبوهة.

 

بدوره مشعان الجبوري قال ان "احد قادة تحالف السيادة طالب في اجتماع اربيل لتحالف "انقاذ وطن" ليس بطرد المتورط بالفاسد وانما بإقالة المحافظ".

وفي تغريدة أخرى له، قال مشعان الجبوري دفعا عن محافظ صلاح الدين "اذا تورط تحالف "انقاذ وطن" في استهدافه او اقالته او الاساءة له سيؤدي حتما لخروجي وقامات اخرى من التحالف وبداية لانشقاقات كبيرة في تحالف السيادة".

وتابع الجبوري في سلسلة تغريداته الغاضبة "يريدون اقالة المحافظ الحالي الذي كشف ملفات المحافظ السابق والنائب الحالي !؟

اين التراجع؟ 

نؤكد القول اذا تم استهداف المحافظ الحالي تنفيذا لأجندة المحافظ السابق فأنني وقامات عالية في تحالف السيادة سنغادره.

وفي معرض ردّه على تغريدات مشعان الجبوري، كتب أبو مازن تغريدة يتيمة بتاريخ 7 آيار الجاري: "لصغار لن يتغيروا وثمن كل واحد منهم معلوم بين الأمس واليوم، المقامات الكبيرة تعرف طريقة تفكيرنا وأحترامنا للعهود".

 

ويبدو ان إجراءات اقالة محافظ صلاح الدين تسير بوتيرة ثابتة لاسيما مع إشارة أبو مازن الى "عهود" بينه وبين "القامات الكبيرة".

واطلق النائب مشعان الجبوري سلسلة تصريحات نارية، عبر لقاءات تلفزيونية متوالية، اعتبرت رسالة حادة الى قيادات تحالف السيادة من خطورة إرضاء أبو مازن ومنحه إدارة محافظة صلاح الدين.

وأشار الجبوري الى ان "8 نواب سينسحبون من تحالف السيادة إذا تمت اقالة محافظ صلاح الدين"، مشيرا الى ان "كتلة أبو مازن تضم ثلاثة نواب فقط".

ولفت رئيس حزب الوطن الى ان "الخنجر مارس ضغطا شديدا على الكاظمي" لإقالة الجبر زاعماً أن الأخير يحظى بدعم نواب الاطار.

وفي تهديد مبطّن لإمكانية انشقاقه عن تحالف السيادة، قال مشعان الجبوري ان "تحالف السيادة لم يقدم شيئا لجمهورنا حتى الآن".

وتابع "تعرضت لضغوط كبيرة لتأسيس تحالف السيادة بوجود أبو مازن"، مؤكدا ان "الخنجر قدم لي وعودا غير حقيقية بشأن محافظ صلاح الدين".