آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32
آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32

الرابطة العراقية المسيحية تشكر الصدر.. لماذا؟

 

شكرت الرابطة العراقية المسيحية لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدرعلى خلفية تشكيله لجنة مختصة باعادة املاك المسيحيين في بغداد.

وقال مسؤول الرابطة غازي ابراهيم رحو، في رسالة موجهة الى لجنة الصدر، انه يتقدم بالشكر والعرفان للصدر بعد اعادة دار تعود لخاله بعد سنوات من سيطرة احدالمغتصبين عليها.

كما تقدم رحو بالشكر الى النائب السابق حاكم الزاملي الذي يتولى مسؤولية اللجنة.

وبالتزامن مع أعياد الميلاد، أصدر مقتدى الصدر بيانا، في 3 كانون الثاني الماضي، أعلن فيه تشكيل لجنة وصفها بـ"الخاصة لتلقي شكاوى المسيحيين حول أملاكهم وعقاراتهم المغصوبة".

وجاء في بيان نشره مكتب الصدر، أنه "تزامناً مع أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة وضمن المبادرات الإنسانية والأخوية الصادقة لمقتدى الصدر، تجاه الأخوة المسيحيين في العراق فقد وجه الأخير بتشكيل لجنة خاصة لتلقي شكاوى المسيحيين الخاصة بأملاكهم وعقاراتهم المغصوبة".

وأشار إلى أنه "يتطلب أن تتضمن الشكوى الوثائق الثبوتية والأسماء والعناوين الكاملة للعقار المغتصب والدعوة شاملة للإخوة المسيحيين الذين هاجروا خارج الوطن"، مبيناً أن "الصدر يشرف بنفسه على اللجنة التي سيمتد عملها لغاية عيد الفطر من هذه السنة".

واضطرت عشرات الآلاف من الأسر المسيحية إلى مغادرة العراق نحو بلدان عربية وغربية مختلفة، ما سهل عمليات الاستيلاء على منازلها وممتلكاتها خاصة في بغداد ومدن شمال ووسط العراق، بطرق وأساليب مختلفة، طاولت في بعض الأحيان مواقع دينية كالأديرة والمدارس القديمة.