آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52
آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52

النجيفي: رئاسة الجمهورية ستسبب "خلافا كبيرا" داخل المكون السني

 

علق القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية، أثيل النجيفي، يوم الثلاثاء، على تصريحات رئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي، بشأن تسلم المكون السني رئاسة الجمهورية خلال المرحلة المقبلة.

وقال النجيفي في تصريح صحفي تابعه “عراقي24” ، إن "طرح قضية حصول المكون السني على رئاسة الجمهورية من الآن، يثير خلافات سياسية جديدة بين القوى السياسية".

وأضاف "العراق يمر حالياً في خطر كبير بسبب ما تواجه الدولة العراقية من اللادولة".

وبحسب العرف السياسي الذي ساد بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 فإن رئاسة الجمهورية تكون من حصة الكورد ورئاسة الوزراء للشيعة ورئاسة مجلس النواب للسنة.

وكان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، اكد السبت (29 أيار 2021)، أن تولي السنة لمنصب رئاسة الجمهورية "سيجدد" العمل السياسي في العراق، فيما دعا مؤسسات الدولة إلى وضع رؤية لتنفيذ مطالب المتظاهرين.

وقال الحلبوسي، "بالأصل كانت الفكرة أن تكون رئاسة الوزراء للمكون الشيعي، ورئاسة الجمهورية للمكون السني، ورئاسة البرلمان للكورد، ونعتقد أن الكورد يمكن أن يكون لهم تمثيل برئاسة مجلس النواب، وللسنة تمثيل برئاسة الجمهورية".