آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45
آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45

المرشد الايراني يتذكر: هكذا أفلت صدام من ايدينا خلال الحرب

كشف المرشد الإيراني اية الله علي خامنئي عن حادثة كادت توقع صدام حسين بأسر القوات الإيرانية إبان الحرب بين البلدين.

وكان خامنئي يتحدث يوم الاثنين امام العشرات من المسؤولين وقيادات الحرس الثوري الإيراني في أمسية رمضانية.

وقال المرشد الأعلى ان "صدام اجرى لقاء صحفيا في بداية الحرب قرب مدينة ايلام، وأشار الى ان لقاءه الصحفي القادم سيكون من طهران".

وأضاف خامنئي "لكنكم شاهدتم بأي مصير ابتلي في الحرب وبعد الحرب".

وتابع المرشد الإيراني "في عمليات الفتح المبين كان صدام محظوظاً. كان أبناء الحرس الثوري على وشك اسره. فلو لم يتحرك قبل نصف ساعة لكان وقع في اسر مقاتلينا، لكنه كان محظوظاً بالإفلات".

وتعتبر عملية الفتح المبين إحدى المعارك الرئيسية اثناء الحرب العراقية الإيرانية بداية سنة 1982 والتي انطلقت في شهر اذار - مارس تزامنا مع اعياد نوروز. وتعد هذه العملية من المعارك الحاسمة التي غيرت مسار الحرب لصالح إيران بتحرير مدن دزفول، الشوش، دهلران، اندیمشك وقاعدة دزفول الجوية العسكرية.