آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20
آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20

الكاظمي يوافق على استقالة "وزير الصحة" بعد لحظات من تقديمها

قدّم وزير الصحة العراقي حسن التميمي استقالته إلى رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي عصر اليوم، وبعد دقائق قليلة وافق الأخير على طلب الاستقالة.

وجاءت الاستقالة بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق التي شكّلها "الكاظمي" للوقوف على أسباب حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد قبل 10 أيام.

وصوّت مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت، اليوم الثلاثاء، على توصيات لجنة التحقيق بشأن الحريق، وتضمنت: "فرض عدة عقوبات انضباطية بحق مدير مستشفى "ابن الخطيب" ومعاونه الإداري ومسؤول الدفاع المدني وإعفائهم من مناصبهم، وتنزيل مدير المستشفى درجة وظيفية"، حسب بيان لمكتب "الكاظمي".

كما تضمنت القرارات: "إعفاء مدير عام صحة الرصافة من منصبه، وإنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم (140 لسنة 2021) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد"، وفق البيان.

 

وكان "الكاظمي" قرّر سحب يد وزير الصحة بعد حريق "ابن الخطيب" لحين انتهاء اللجنة التحقيقية من مهمتها وإنجاز تقريرها، قبل أن يقدّم الوزير "التميمي" استقالته اليوم، والتي قبلها رئيس الحكومة.

 

ليل (24 – 25 أبريل) الماضي، اندلع حريق ضخم بمستشفى "ابن الخطيب" في الردهة الخاصة بمصابي فيروس "كورونا"، كانت نتيجته وفاة 82 شخصاً وإصابة 110 آخرين.

 

إزاء ذلك، قرّرت محكمة تحقيق الرصافة، إيقاف مدير مستشفى "ابن الخطيب" وعدد من المنتسبين، لحين اكتمال التحقيق ومعرفة المقصرين في حريق المستشفى.

 

جاء هذا، بعد أن قرّر مجلس الوزراء العراقي، "منح مبلغ 10 ملايين دينار لذوي كل ضحية من ضحايا الفاجعة"، حسب بيان لمكتب رئيس الحكومة العراقية.