آخر تحديث: 2021/09/22 م. الساعة 04:29
آخر تحديث: 2021/09/22 م. الساعة 04:29

البرلمان يهاجم وزارات "تخلت عن مسؤولياتها": الصحة تواجه كورونا بمفردها

هاجم نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي، يوم الاثنين، بعض الوزارات والمؤسسات، وقال إنها "تخلت عن مسؤولياتها" تجاه الشعب العراقي، فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا.

واوضح الكعبي في تصريح، أن "خلية الازمة النيابية عقدت اجتماعا اليوم بعد زيادة مؤشر الاصابات بالعراق التي وصلت إلى أكثر من 10 الاف إصابة".

وبين أن "اللقاء كان لغرض الوقوف على اسباب زيادة الاصابة واحتياجات وزارة الصحة التي تواجه جائحة كورونا بمفردها، دون مساندة الوزارات والجهات والمؤسسات التي تخلت عن مسؤوليتها تجاه الشعب العراقي".

وأشار إلى أن "هناك تقليصا بعدد الاسرة التي كانت مخصصة للمستشفيات الكرفانية بعموم العراق، بعد احتراق مستشفى أبن الخطيب ببغداد والحسين في ذي قار، ودعم وزارة الصحة لتخصيص الاموال الازمة لتغطية الادوية ومساعدة ادارة المستشفيات والسيطرة على الجانب الأمني لتقليل حدوث الحوادث خصوصا إن الاخيرة  اكدت وجود أخطاء بالنسبة الوافدين إلى المستشفى وذويهم".

ولفت إلى أن "العلاج الحقيقي لمواجهة الجائحة هو اخذ اللقاح من المنافذ المخصصة، وإن مدير الصحة العامة رياض الحلفي أوعز بزيادة 100% للمراكز الاستلام وان اللقاحات متوفرة، عمل وزارة الصحة لنهاية السنة ستصل ملايين من جرع اللقاح، هناك تاكيد على توفير اللقاحات"، معربا عن أمله من وزارتي الداخلية والدفاع ومديرية المرور "مساعدة وزارة الصحة بتطبيق اجراءات الوقاية التي تعارك جائحة كورونا منذ سنتين".

وتابع الكعبي أن "خلية الازمة اصدرت ضمن التوصيات قرارا بمحاسبة الجهات الامنية المسؤولة عن المؤسسات الصحية في حال عدم استقرار الأمن والاعتداء على الكوادر الصحية"، منوها إلى أن "وزارة الصحة أكدت إن الاوكسجين مؤمن بشكل تام، وهناك فرصة لزيادة طاقة الاستيعابية لخزان الاوكسجين بالمستشفيات، بعد تجربة سابقة للوزارة ببعض المستشفيات".