آخر تحديث: 2021/01/27 م. الساعة 04:09
آخر تحديث: 2021/01/27 م. الساعة 04:09

العراق يسعى لتصدير البضائع الصينية الى اوربا عبر "القناة الجافة"

 

يدرس العراق اعادة تصدير البضائع الصينية عبر القناة الجافة العراقية الى الاسواق الاوربية عبر الاراضي التركية.

وتسعى الحكومة العراقية للاستفادة من امكانيات البلاد كمعبر بين اسيا واروبا لتكون محطة رئيسة في طريق الحرير الصيني.

وقال بيان لوزارة النقيل ان الوزير ناصر حسين بندر الشبلي ترأس اجتماعا للجنة الامر الديواني 70 لعام 2018  الذي ضم ممثلين عن وزاراتي الخارجية والمالية والبنك المركزي العراقي.

وأضاف البيان أنه "تم التباحث حول تنفيذ البند الاول من مهام لجنة الامر الديواني الخاصة بتشريع قانون انضمام العراق الى بنك الاستثمار الاسيوي للبنى التحتية"، كما تم "خلال الاجتماع مناقشة اخر المستجدات مع الجانب التركي حول الربط السككي و التوصل الى صيغة اتفاق مشترك لتمهيد عبور البضائع القادمة من موانئ العراق عبر الاراضي التركية الى اوروبا على ان يتضمن الاتفاق تسهيل اجراءات العبور وفتح اكثر من منفذ حدودي".

ووجه الشبلي بـ"إعداد دراسة جدوى اقتصادية فيما يخص الطاقة التصميمية لميناء الفاو في حال استقبال البضائع والحاويات الواردة من الصين والتي سيكون مخطط سيرها عبر القناة الجافة العراقية وصولا الى الاسواق الاوربية عبر الاراضي التركية".

واشار البيان الى انه "تم اعداد دراسة تعتمد على الكلفة و الوقت و الامان في حال ورود البضائع الصينية القادمة من ميناء جوادر في باكستان الى موانئ العراق ونقلها بواسطة السكك الحديد والطرق البرية عبر القناة الجافة داخل الارضي العراقية".