آخر تحديث: 2021/02/28 م. الساعة 09:59
آخر تحديث: 2021/02/28 م. الساعة 09:59

العراق يسعى لإعادة حصته النفطية في أوبك+

كشفت لجنة النفط والطاقة والثروات الطبيعية في مجلس النواب، الإثنين، عن وجود مساع لاعادة حصة العراق في “أوبك+”.


وقال عضو اللجنة، بهاء الدين النوري، بحسب الصحيفة الرسمية، وتابعهُ “المطلع”  إن "العراق يسعى الى إعادة حصته في منظمة (أوبك) بعد تخفيضها"، مشيراً الى أن "هناك مطالبات لوزارة النفط ببذل المزيد من الجهود لإعادة تلك الحصة التي يمكن أن تنعش العراق اقتصادياً".


وأضاف النوري، أن "الدبلوماسية العراقية ستستند الى أن حصة العراق كانت تسدها دول الخليج منذ فرض الحصار على العراق عام 1991 ولغاية 2003"، مبيناً أن "الحديث سيكون حول زيادة حصة العراق من التصدير لا تخفيضها".
وتابع، أن "الدول الأعضاء في (أوبك بلس) اتفقت على تقليص الخفض بما يصل إلى 500 ألف برميل يومياً بدءا من كانون الثاني الجاري"، منوهاً بأن "هذا يمكن أن يسهم بإنعاش الاقتصاد أو توفير سيولة مالية".
وأشار، الى أن "الوفد الحكومي المفاوض لإعادة حصة العراق لم يكن موفقاً في المحاولات السابقة بسبب قلة المعرفة أو عدم الفهم، وبالتالي فإن البلد هو الذي دفع ثمن ذلك غالياً من حصول أزمة مالية".
وكان علاء الياسري مدير عام الشركة الوطنية لتسويق النفط (سومو)، أكد أن اتفاق "أوبك+" أثّر بشكل إيجابي في العراق.
وقال الياسري في تصريحات صحفية، إن "كميات النفط المصدرة من إقليم كردستان عن طريق ميناء جيهان التركي تبلغ 430 ألف برميل يومياً"، مشيراً الى أن "الشركة لديها القدرة على استيعاب كميات نفط الإقليم لغرض التصدير".
وأوضح أنه "بعد اتفاق (أوبك)، وتحديداً في هذا الشهر بلغت كميات النفط المصدرة 2.9 مليون برميل يومياً بإيرادات بلغت 4.2 مليار".