آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45
آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45

حركة بداية تعلن موقفها من التطبيع مع الكيان الصهيوني "نزاع سياسي واعلامي"

يتابع المكتب السياسي لحركة بداية جانبًا من التفاعلات وردود الأفعال المتعلقة بملف التطبيع السياسي والاجتماعي مع الكيان الإسرائيلي، والتي أمست تمثل محورًا للنزاع السياسي والإعلامي بين الشركاء والفرقاء على حدٍ سواء.

سبق وأن كان للمرجعية الدينية والقوى الوطنية مواقف متواترة تجاه ملف التطبيع وطبيعة العلاقة مع الكيان الصهيوني، بإعتباره ملفًا يُراد له أن يكون خلافًا لمقومات المصلحة الوطنية والإرادة السيادية في البلاد، و ورقة ضغط سياسية واقتصادية وأمنية تجاه العراق وشعبه.

أن مسألة التطبيع مسألة سيادية ومصيرية يكون القرار فيها للدولة ومؤسساتها الدستورية المُمثلة لإرادة الشعب الحقيقية لا لأي جهة تحاول أن تستثمر هذا الملف بهدف تحقيق منافع سياسية أو مالية أو التزلف والتقرب لقوى إقليمية ودولية رجاء منصبٍ أو سلطة عبر محاولات أقل ما يقال عنها إنها (ولدت ميتة) .

أن حركة بداية ومن موقعها كحزب سياسي يمثل شريحة من الشعب العراقي وتطلعاته ومطامحه، تدعو إلى تحييد الشارع ووسائل الإعلام عن الوقوع في شَبك التجاذبات والمزايدات ومحاولات الظهور  التي يمارسها بعض الطارئيّن على حساب المبادئ الوطنية والمسلمات الأخلاقية للمجتمع العراقي عملًا منهم بالقاعدة المذمومة (خالف تُعرف) .

المكتب السياسي
لحركة بداية
23 شباط 2021