آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32
آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32

حلفاء الصدر يديرون ظهرهم له ويحضّرون لمفاجأة في جلسة البرلمان الطارئة

 

أعلن مجلس النواب، في ساعة متأخرة من مساء امس، عن دعوته لاعضائه لحضور الجلسة الطارئة الخميس الخاصة بتأدية اليمين للنواب البدلاء.

وجاء الإعلان بعد يومين من اصدار رئاسة البرلمان أوامر باستقالة أعضاء الكتلة الصدرية الذين قدّموا استقالاتهم نزولاً عند طلب زعيمهم مقتدى الصدر.

ونشر موقع "عراقي24" أمس، 20 حزيران، قوائم بأسماء النواب المستقيلين والبدلاء أرسلتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى مكتب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

كما نقلت مصادر عن عزم البرلمان عقد جلسة طارئة لاداء اليمين القانونية نهاية الأسبوع الجاري.

اقرأ المزيد: بالوثيقة... المفوضية ترسل قوائم النواب البدلاء لمكتب الحلبوسي.. وجلسة طارئة لأداء اليمين

 

وفي تطورات جلسة أداء اليمين القانونية للنواب البدلاء، كشفت مصادر لـ"عراقي24" عن مشاركة كل من كتلتي الديمقراطي الكردستاني والسيادة في جلسة الخميس.

وقالت المصادر المطلعة ان "الديمقراطي الكردستاني فضلا عن السيادة اكدوا حضورهم لجلسة أداء اليمين"، معتبرا ان "هذا يمثل بادرة إيجابية لاخراج العملية السياسية من الجمود".

وأكدت المصادر واسعة الاطلاع بأن "الجلسة تعقد بالأغلبية البسيطة لكن حضور حلفاء الصدر يبعث برسالة قوية لبدء مرحلة جديدة من شأنها تسريع التفاهمات على بقية المناصب".

وتابعت المصادر ان "هناك أطراف سياسية كانت تراهن او تضغط على الديمقراطي الكردستاني والسيادة لعدم حضور الجلسة لإحراج الاطار التنسيقي وشلّ البرلمان عبر منع أداء النواب البدلاء للقسم".

وكشفت المصادر ان "الديمقراطي ارسل رسالة واضحة بيد فريقه المفاوض الذي وصل الى بغداد مؤخرا انه سيشارك بقوة في جلسة الخميس".

ولفتت المصادر الى ان "كتلة السيادة ممثل بمحمد الحلبوسي اكدت مسبقا عدم مضيها للمعارضة وأنها ستختار المضي بتشكيل الحكومة".

وكشف تقرير لـ"عراقي24"، امس، عن رسالة بعثها زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني الى قيادات الاطار 

رسالة من بارزاني لقادة الاطار التنسيقي يصدّرها ببيت من الشعر العربي تضمنت أفكارا ورؤى لطي صفحة الانسداد السياسي وتشكيل حكومة جامعة لتجاوز الازمات التي تواجه العراق.

وهذه المرة الأولى التي يتم الكشف عن اتصال عال المستوى بين القيادة الكردية والقيادات الشيعية المنضوية ضمن الإطار التنسيقي بعد اعلان التحالف الثلاثي بين بارزاني والصدر والحلبوسي والخنجر في 23 من آذار الماضي.

 

اقرأ المزيد: رسالة من بارزاني لقادة الاطار التنسيقي يصدّرها ببيت من الشعر العربي

 

وتؤكد مصادر رفيعة لـ"عراقي24" ان قرار زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني باختيار وزير الخارجية فؤاد حسين ووزير الإسكان السابق بنكين ريكاني لقيادة الفريق التفاوضي الكردي يمثل رسالة واضحة الى الطرف الشيعي باستعداده للتوصل الى تفاهمات حقيقية. وتتوقع المصادر المطلعة بأن يكون لاختيار فؤاد حسين وريكاني اثراً طيباً في المفاوضات المرتقب انطلاقها بعد المصادقة على النواب البدلاء.