آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52
آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52

جهاز المخابرات العراقي ينعى الضابط "نبراس فرمان": سنقتص من "القتلة المجرمين"

أصدر جهاز المخابرات الوطني العراقي، الإثنين، بياناً، بشأن اغتيال أحد ضباطه "نبراس فرمان"، في العاصمة بغداد.  
وقال الجهاز في بيان ورد  لـ"عراقي24"،اننا "بمزيد من الثبات والإصرار على مواصلة العطاء ينعى جهاز المخابرات الوطني العراقي الشهيد العقيد نبراس فرمان شعبان الذي طالته أيادي الحقد بعملية جبانة غادرة هذا اليوم، في محاولة يائسة لثني الجهاز عن أداء واجبه الوطني".  

وأضاف، "لقد كان الفقيد رحمه الله تعالى مثالاً يُحتذى به في التفاني والإخلاص لخدمة وطنه وشعبه، وكان له الدور الأبرز في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة على امتداد سنوات خدمته".  

وتابع، "وفي الوقت الذي يرفع فيه جهاز المخابرات الوطني تعازيه الحارة لعائلة الشهيد وأقربائه ومحبيه، يؤكد بأن دم الشهيد سيكون مناراً للاقتصاص من القتلة المجرمين الذين يحاولون سلب إرادة الدولة وإضعاف همة أبنائها".  

وأشار إلى أنه "يعاهد الشعب العراقي بأن هذه الجرائم لا تزيد ابنائكم في الجهاز الا اصرارا على المضي قدماً في ملاحقة اعداء العراق حتى تحقيق النصر الناجز، رحم الله الشهيد الفقيد وتقبله مع الشهداء السعداء وحفظ الله عراقنا وأبناء شعبنا الكريم.. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون".  
الى ذلك، اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الاثنين، ضابطاً في جهاز المخابرات، شرقي العاصمة بغداد، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أقل من ثلاثة شهور.
وبحسب مصادر أمنية ومعلومات تداولتها وسائل إعلام عراقية، فإن "مسلحين مجهولين فتحوا النار على عقيد بجهاز المخابرات، يشغل منصب مسؤول قسم المراقبة في الجهاز، خلال توجهه إلى عمله بعد اعتراض طريقه في منطقة البلديات شرقي العاصمة، ما أدى إلى مقتله".
مبينة أن "المسلحين فروا إلى جهة مجهولة، فيما فتحت قوات الأمن تحقيقاً في الحادث، وتجري حالياً مراجعة كاميرات المراقبة، لرصد وتعقب حركة المسلحين".
لافتاً إلى أن "التحقيق يجري حالياً من قبل جهاز المخابرات، وبمشاركة من الأجهزة الأمنية الأخرى".