آخر تحديث: 2021/03/08 م. الساعة 12:36
آخر تحديث: 2021/03/08 م. الساعة 12:36

في قرار مفاجئ... الكاظمي يجمّد ترقيات الجيش ويطلب تقليص 30% من الرتب العليا

 

بعد بضعة أسابيع من استعراض عسكري أشرف عليه بمناسبة العيد المئوي لتأسيس الجيش العراقي، أصدر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي قرارا مفاجئاً يقضي بتجميد منح الترقيات.

ونصّ توجيه ارسله السكرتير العسكري للكاظمي الى كل من وزارة الدفاع وجهاز مكافحة الإرهاب على "ايقاف العمل باحكام المادة (16 / ثانيا) من قانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم (3) لسنة 2010، لغرض وضع آلية متكاملة رصينة بشأن موضوع الرتب العسكرية منعاً للترهل".

بدوره وجه وزير الدفاع جمعة عناد مخاطبة رسمية الى رئيس اركان الجيش العراقي تتضمن تشكيل لجنة تعمل على تقليص ملاكات المؤسسة العسكرية بنسبة 30%.

وحدّد عناد في توجيهه مهمة اللجنة بـ"جرد كافة المناصب برتبة فريق - لواء - عميد ضمن ملاكات الجيش وبكافة مفاصله ... بما يضمن تقليل الرتب الى 30% من موجد الملاكات الحالية".

وتنص المادة 16 من قانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010 على ما يلي:

للقائد العام للقوات المسلحة بناءً على اقتراح من الوزير ترقية الضابط إلى رتبة واحدة أعلى من رتبته استثناء من أحكام هذا القانون ولمرة واحدة طيلة مدة خدمته أو منحه قدماً ممتازاً لمدة لا تزيد على (1) سنة واحدة في الرتبة الواحدة في إحدى الحالتين الآتيتين:- 

أولاً: إذا قام بعمل بطولي مشرف اكسب الجيش فخراً أو دفع خطراً جسيما أثناء الحرب أو الحركات الفعلية أو المصادمات العسكرية. 

ثانياً: إذا اثبت كفاءة نادرة أو تفوقاً علميا ملموسا أو تفانياً في أداء الواجب وخدمة الجيش والوطن وشهد آمروه بالتسلسل بقيامه بذلك.