آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52
آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52

فضيحة فساد تعصف بمحافظة بغداد.. عشرات المسؤولين متورطين بالابتزاز وتقاضي رشى

 

أدى اعتقال ثلاثة من المدراء البارزين خلال تلقيهما الرشوة الى الكشف عن ملف فساد كبير في محافظة بغداد يطال مكتب المحافظ وعدد من الموظفين.

وبحسب معلومات حصل عليها "عراقي24" فقد اعتقلت هيئة النزاهة محمد متعب الذي يشغل منصب مسؤول الحسابات في محافظة بغداد خلال تسلّمه رشوة بمبلغ 100 الف دولار كدفعة أولى.

وتضيف المصادر بأن متعب اعترف على 4 مدراء اقسام و20 موظفاً اخرين.

وتشدد المصادر الى ان اعترافات مسؤول الحسابات أدت الى اعتقال كل من نزار امين مدير التخطيط العام في المحافظة، وحيدر والي معاون مدير مكتب المحافظ.

بدورها كشفت هيئة النزاهة تفاصيل الملف، مبينة انه على صلة بمقاولة لشركة متخصصة بنصب الكامرات، تعرضت للابتزاز من قبل مسؤول الحسابات الذي طالب بـ 5% لقاء اطلاق المستحقات البالغة لـ 20 مليار دينار.

وقالت النزاهة، في بيان لها، تلقى "عراقي24" نسخة منه، انها "ضبطت مسؤولين بمحافظة بغداد بتهمة تلقّي رشى وابتزازٍ؛ مقابل صرف مُستحقَّات شركةٍ لنصب الكاميرات تصل مبالغها إلى (20,000,000,000) مليار دينار".

وتابعت الهيئة بأن مفارزها "قامت بمتابعة الْمُتَّهَم متابعةً دقيقةً ورصد وتوثيق لقاءاته واتفاقاته التي سبقت موعد تَسَلُّم مبلغ الرشوة المُتَّفق عليه، الذي حُدِّدَ بنسبة (5) بالمائة من مبلغ المُستحقَّات إلى أن تَمَكَّنَتْ من ضبطه مُتلبّساً بالجرم المشهود أثناء تَسَلُّم مبلغ الرشوة، مُعَزِّزَةً ذلك بالتصوير الفديويِّ والفوتوغرافيِّ لعمليَّة الاستلام والتسليم".  

وكشفت النزاهة ان "التحقيقات الأوليَّة مع المُتَّهم الأول إلى الاعتراف على شركائه في العمليَّة، حيث تمَّ استحصال القرار القضائيِّ بضبط المُتَّهمين اللذين اعترف عليهم المُتَّهم الأول؛ استناداً لأحكام القرار (١٦٠ لسنة ١٩٨٣) وتوجَّهت ملاكات المديريَّة إلى مقرّ المحافظة؛ لتنفيذ أمر القبض الصادر عن الجهات القضائيَّة بحقّ الْمُتَّهَمين المشتركين بعمليَّة الرشوة والابتزاز".

وأكدت النزاهة ان مفارزها "تَمَكَّنَتْ من تنفيذ أمر القبض الصادر بحق كُلٍّ من معاون مدير مكتب المحافظ ومدير قسم التخطيط بالمحافظة، وتمَّ عرض الْمُتَّهَمين الثلاثة على السيّد قاضي التحقيق الْمُخْتَصِّ الذي قرَّر توقيفهم على ذمة القضيَّة؛ استناداً إلى مقتضيات المادة الحكميَّة".

وفي سياق متصل وجهت النائبة عن بغداد مناهل الحميداوي أسئلة برلمانية الى محافظ بغداد جابر محمد العطا بشأن تدخل مدير مكتبه بالمخاطبات والتوقيع على الكتب الرسمية.

كما طالبت الحميداوي محافظ بغداد الإجابة بشأن آلية تنصيب مدراس الأقسام ومسؤولي الشعب لاسيما مدير الحسابات، وقسم الأملاك، ومدير قسم الملاكات، ومدير قسم التعويضات.