آخر تحديث: 2022/06/21 م. الساعة 02:11
آخر تحديث: 2022/06/21 م. الساعة 02:11

فضائح تهزّ أبرز الاحزاب التشرينية... ما علاقته بجواد الخوئي ومستشاري الكاظمي؟

 

كشفت وثائق واعترافات عن فضائح مالية وعلاقات سياسية تورطت فيها قيادات "البيت الوطني" الأمر الذي تسبب بزلزال عنيف في أوساط الناشطين والتنظيمات التشرينية.

وكان أمين عام البيت الوطني حسين الغرابي اعلن مؤخرا وبشكل مفاجئ استقالته من منصبه. وتبنّى البيت الوطني الدعوة لمقاطعة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في تشرين الثاني الماضي.

وتزامنت الازمة التي تفجّرت داخل "البيت الوطني" مع الانتقادات الحادّة التي وجهت أوساط شعبية وتشرينية لتنظيم امتداد، الذي يترأسه النائب الحالي علاء الركابي، بعد تصويت كتلته في البرلمان لصالح تولي محمد الحلبوسي رئاسة البرلمان ثم مشاركتها في الجلسة التي خصّصت لانتخابات رئيس الجمهورية، في 26 آذار الماضي، الى جانب تحالف الصدر وبرزاني والحلبوسي.

وكشفت لجنة حزبية عن علاقات تجمع امين عام البيت الوطني مع اثنين من مستشاري رئيس الوزراء، كما اكّدت وجود تنسيق سياسي عالي المستوى بين الجانبين على الرغم من تبنّي الحزب "المعارضة السياسية".

وتحدث التقرير، الذي حصل "عراقي24" على نسخة منه، عن عقد اجتماع رسمي مع كاظم السهلاني بتاريخ 4 / 11 / 2021 من "اجل التوصل الى اتفاق سياسي بين الطرفين"، مشيرا حضور كل من حسين الغرابي وحسين محمود وعلي كريم مهتدى ابو الجود الاجتماع، منوهاً الى انهم "يشغلون مناصب متقدمة في قيادة البيت الوطني". وأكد ان "الاجتماع من دون او موافقة كل من الامانة العامة والهيئة السياسية".

 

كما أكد التحقيق ان اللجنة التحقيقية ثبت لها بان الغرابي "لا زال على علاقة سياسية مستمرة بمشرق عباس"، معتبرا ان ذلك "يتعارض ومشروع المعارضة السياسية الي يتبناه البيت الوطني لكون مشرق عباس يشغل منصب المستشار السياسي لرئيس الحكومة".

وتوجه أصابع الاتهام الى كل من مشرق عباس وكاظم السهلاني بإدارة التنظيمات التشرينية من اجل دعم حكومة الكاظمي واستخدامها لابتزاز الخصوم السياسيين في احداث اعمال عنف شهدتها محافظات ذي قار والبصرة والنجف.

وأدت صدامات دمويّة شهدت محافظة ذي قار في 23 كانون الأول 2021 الى استقالة المحافظ احمد الخفاجي المقرّب من ناشطي ساحة الحبوبي. وكان الكاظمي اصدر امراً بتكليف الخفاجي مطلع نيسان من العام الماضي.

وبتاريخ 25 كانون الأول تولّى محمد الغزّي منصب محافظ ذي قار بعد ان شغل منصب النائب الأول للخفاجي.

وكان تسريبات صوتية كشفت عن صلة امين عام تنظيم البيت الوطني بتنصيب الغزّي.

وأكدت اللجنة التحقيقية التي شكلها البيت الوطني انها توصلت الى "وجود دور للسيد الامين العام في قضية تنصيب محافظ الناصرية".

بدوره أكد الناشط والقيادي في "البيت الوطني" أكرم شربة عن وقوف الغرابي وراء تنصيب محافظ ذي قار الجديد.

وقال شربة، في تسجيل فيديوي اطلع عليه "عراقي24"، ان الغرابي سعى لتكرار ما شهدته ذي قار في النجف من اجل تنصيب محافظ تابع له.

واتهم شربة، وهو نشاط تشريني بارز في مدينة النجف، امين عام البيت الوطني بالحصول على مقاولات لبعض المشاريع في محافظة ذي قار بحكم علاقاته مع مستشاري الكاظمي.

كما كشف الناشط النجفي عن علاقة وطيدة بين أمين عام التنظيم التشريني البارز ورجل الدين جواد الخوئي الذي أقنعه بتبنّي الدعوة لمقاطعة الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

ويعتبر جواد الخوئي، حفيد المرجع الراحل أبو القاسم الخوئي، احد رجال الدين الذين تربطهم علاقات واسعة بالتنظيمات الشبابية ذات الطابع العلماني. ويدور حول الخوئي الكثير من اللغط بشأن علاقاته الدولية والخليجية ودعمه لما يسمى بـ"حوار الأديان" انطلاقاً من مدينة النجف.

 

 

وأشار الناشط أكرم شربة الى لقاءات اجراها الغرابي بكل من مشرق عباس في بغداد والسليمانية، وتحدث عن مخالفات مالية تورطت بها قيادة التنظيم وأدت الى ازمة حادّة داخل الحزب. 

وأوصت اللجنة التحقيقية بـ"تجميد الصلاحيات السياسية للأمين العام". كما دعت الى "احالة قضية اعضاء الامانة العامة الذين حضروا الاجتماع مع كاظم السهلاني الى الامانة العامة لغرض اتخاذ اللازم والبت في امرهم".

وتابع التحقيق بالقول "نظرا لما تسببت به هذه الاتهامات من ازمة كبيرة وما خلفته من تداعيات خطيرة على صورة وسمعة حزب البيت الوطني وبالأخص الطعن في شرعية الانتخابات التي جرت في المؤتمر التأسيسي والذي ورد في استقالات اعضاء في الامانة العامة، ونظرا لعدم التقيد بحدود الصلاحيات المحددة في النظام الداخلي، فان اللجنة توصي بضرورة عقد المؤتمر الاول للحزب وذلك بعد تعديل النظام الداخلي وتضمينه مادة تنص على اعتبار الامانة التي انتخبت في المؤتمر التأسيسي (الامانة الحالية) امانة مؤقتة ولمدة عام واحد".