آخر تحديث: 2021/03/08 م. الساعة 12:36
آخر تحديث: 2021/03/08 م. الساعة 12:36

بعد رئيس هيئة الاتصالات... البرلمان يحدد موعداً لاستجواب محافظ البنك المركزي

 

يستعد مجلس النواب لاستجواب لرئيس هيئة الاعلام والاتصالات ومحافظ البنك المركزي على خلفية طلبات تقدم بها نائبان من كتلتي الحكمة وسائرون.

وأبلغت امانة مجلس النواب هيئة الإعلام والاتصالات بتحديد موعد السبت المقبل 23 / 1 / 2021 لاستجواب رئيس الهيئة علي الخويلدي.

وكان النائب عن كتلة سائرون علاء الربيعي تبنّى استجواب رئيس هيئة الاتصالات على خلفية الخروقات التي شابت عمل الهيئة وضعف أدائها في مراقبة أداء شركات الهاتف النقال.

وتولى الربيعي الى جانب النائب محمد شياع السوداني مهمة المرافعة امام القضاء العراقي لمنع التجديد لشركات النقال والطعن بقرار مجلس الوزراء في هذا الخصوص. 

ويواجه الخويلدي اتهامات بالتواطؤ مع شركات النقال والتساهل في عدم تسديد ديونها المستحقة للدولة العراقية، وتراخيها باستيفاء الضرائب ونسب الأرباح المنصوص عليها بموجب العقد المبرم.

وفي السياق ذاته أرسل البرلمان كتاباً الى البنك المركزي العراقي يشدد فيه على ضرورة حضور محافظه مصطفى غالب مخيف للاستجواب يوم الأربعاء المقبل الموافق 27 / 1 / 2021.

ويتولى النائب فالح الساري مهمة استجواب محافظ البنك المركزي على خلفية الفساد الذي يشوب أداء مزاد العملة وانعدام الشفافية في مبيعات الدولار وحصرها بثلاثة مصارف لها علاقات بكتل سياسية معروفة.

ويحظى رئيس هيئة الاعلام والاتصالات ومحافظ البنك المركزي بدعم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. 

ويرى مراقبون ان استجواب الخويلدي ومخيف يمثل بداية حركة عجلة الاستجواب التي ستطال عددا من الوزراء في الكابينة الوزارية الى جانب رؤساء عدد من الهيئات والمؤسسات الحكومية.