آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45
آخر تحديث: 2021/02/27 م. الساعة 05:45

بالوثيقة.. تفاصيل لقاء ’البابا فرنسيس’ بالسيد السيستاني

أوضحت السفارة العراقية في الفاتيكان، اللقاء المقرر بين البابا فرنسيس الأول خلال زيارته العراق الشهر المقبل بالمرجع الديني الاعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني في النجف الأشرف.

وبحسب وثيقة للسفارة الى وزارة الخارجية دائرة أوروبا ان "المسميات لهذا الحدث الفريد قد تعددت من زيارة مجاملة الى زيارة خاصة، وتعددت الصحف الفاتيكانية والايطالية الرسمية في تحديد فحوى هذا اللقاء من افتراضية توقيع إعلان مشترك للأخوة الانسانية الى القول بانه لا يبدو بان المرجعين سوف يوقعان على الاعلان المشترك حول الأخوة البشرية".

ولفتت الى ان "الصحف أكدت مناقشة الجانبين لإطار عمل يُدين كل من يعتدي على الحياة والعمل على تعزيز الحوار بين الأديان".

وكان الموقع الخاص بالبابا فرنسيس للكنيسة الكاثوليكية، نشر الاثنين الماضي، برنامج الزيارة الخاصة إلى العراق المقرر إجراؤها بتاريخ (5-8 آذار 2021).

وذكر دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، في بيان، إن “برنامج زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق ستكون من الخامس وحتى الثامن من آذار مارس 2021، حيث سيغادر قداسة البابا روما يوم الجمعة في الخامس من آذار مارس من مطار فيوميتشينو في روما ليصل إلى مطار بغداد الدولي حيث سيتم الاستقبال الرسمي”.

وأضاف البيان، انه “سيلتقي الأب الأقدس برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في قاعة الشرف في مطار بغداد الدولي لينتقل بعدها الأب الأقدس إلى القصر الرئاسي حيث ستقام مراسم الترحيب بالبابا فرنسيس الذي سيقوم بعدها بزيارة رسميّة إلى رئيس الجمهورية برهم صالح على أن يلتقي بعدها السلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي قبل أن يتوجّه إلى كاتدرائيّة سيّدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد حيث سيلتقي الأساقفة والكهنة والمكرسين والإكليريكيين وأساتذة التعليم المسيحي".

وفي يوم السبت الموافق السادس من آذار مارس المقبل فسيتوجّه الأب الأقدس إلى النجف حيث سيلتقي آية الله السيد علي السيستاني، ليتوجّه بعدها إلى مدينة أور الأثريّة في محافظة ذي قار؛ على أن يحتفل عصر السبت بالقداس الإلهي في كاتدرائيّة مار يوسف للكلدان في بغداد”.

وفي يوم الأحد الموافق السابع من آذار مارس سيتوجّه الحبر الأعظم من بغداد إلى أربيل حيث سيلتقي في قاعة الشرف الرئاسيّة في مطار إربيل بالسلطات الدينية والمدنيّة في كردستان العراق، ليتوجّه بعدها إلى الموصل حيث سيتوقف في حوش البيعة للصلاة عن راحة نفس ضحايا الحرب قبل أن ينتقل إلى كنيسة الطاهرة الكبرى في قره قوش حيث سيتلوا صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين؛ على أن يعود إلى أربيل حيث سيحتفل عصر الأحد بالقداس الإلهي في ملعب فرنسو حريري”.

وأوضح البيان، إن “يوم الاثنين الموافق الثامن من آذار مارس فسيتوجّه البابا فرنسيس صباحًا إلى مطار بغداد الدولي حيث ستتمُّ مراسم الوداع الرسمي قبل أن يغادر البابا العراق عائدا إلى إيطاليا”.