آخر تحديث: 2021/09/22 م. الساعة 04:29
آخر تحديث: 2021/09/22 م. الساعة 04:29

بالوثائق.. مخالفات وشبهات فساد في مشروع مصفى الفاو الاستثمار بعلم "الكاظمي"

كشفت وثائق حصل عليها “عراقي24”، أن “مخالفات قانونية وشبهات فساد كبيرة في احالة مشروع مصفى الفاو الاستثماري و وزارة النفط  تحرم محافظة البصرة من منافع اجتماعية تتجاوز المليار دولار لصالح اللجان الاقتصادية  المهيمنة على الوزارة وبعلم رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي”.

وطالبت الوثائق اللجان أدناه :
الى / لجنة الطاقة النيابية
        الى /لجنة النزاهة النيابية
        الى/ لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية 
الى/السيد محافظ البصرة المحترم
الى /نواب محافظة البصرة  المحترمون 
الموضوع / مصفى الفاو الاستثماري
اشارة الى الطلب المقدم من شركة (FINESTAGROUP) مرفق رقم (1) المتمثل بطلب فتح تحقيق بالموضوع اعلاه وذلك للاسباب الواردة في كتابهم ومنها مخالفات قانونية وادارية وبخس حقوق محافظة البصرة والتي تعتبر من المحافظات التي تعاني من التلوث على الرغم انها منفذ العراق البحري واعتماد الموازنة على النفط المصدر من هذه المحافظة حيث تتلخص المخالفات كما في ادناه
1-5
إن الشركة الصينية المحال عليها المشروع (CNCEC) لم تكن من ضمن الشركات المدعوة للتنافس على المشروع حيث أن الوزارة قامت بدعوة عدد من كبريات الشركات العالمية وبضمنها شركة (FINESTAGROUP) لإبداء رغبتها في تنفيذ المشروع وحسب كتاب وزارة النفط المرقم 4571 في 12/11/2019 مرفق رقم (2)، وحتى في مراحل التمديد التي سبقت تاريخ الإغلاق وإن المخالفة الأكبر في هذا الموضوع هو تمديد تاريخ الغلق بعد استلام ثلاثة عروض لشركات متنافسة لم تكن الشركة الصينية من ضمنها وإن التمديد جاء بعد مرور سبعة ايام من تاريخ الغلق واستلام العروض الفنية والتجارية لبقية الشركات وحسب ما جاء برسالة دائرة الدراسات في وزارة النفط / قسم الإستثمار المرقمة (3116) في 18/10/2020،مرفق رقم (3) والتي حددت إن تاريخ تسليم العروض هو 10/11/2020المصادف يوم الثلاثاء وحسب وصل الإستلام المرفق و وارد الوزارة المرقم (6252) في 10/11/2020، ،مرفق رقم (4) والذي تثبت إن هذا اليوم عمل رسمي والذي على أساسه تم تقديم جميع عروض الشركات، الا إن وزارة النفط وحسب رسالتها المرقمة (3461) في 16/11/2020،مرفق رقم (5) أرسلت موعد تمديد العروض أي بعد تاريخ الغلق بـ 7 أيام، و إن التعليمات تشير الى أن فتح العروض يكون يوم تقديم العروض و كذلك لا يمكن إرسال أي تمديد بعد تاريخ الغلق بسبب كشف الأسعار والتكنولوجيا الفنية للشركات المتقدمة وهذا يعتبر خرق قانوني كبير ونية مبيتة من قبل اللجنة لدخول الشركة الصينية (CNCEC)، بعد الإطلاع على أسرار العروض المقدمة من الشركات وهي مخالفة قانونية صريحة كان يتوجب على اللجنة و دائرة الدراسات في وزارة النفط رفض العرض المقدم من الشركة لوروده خارج الضوابط و وجود مخالفة قانونية، علماً إن بقية كتب التمديد السابقة كانت قبل تاريخ الغلق لعلمهم بالتعليمات.

 تم بناء آلية التنافس على مشروع مصفى الفاو من خلال إرسال كتاب دعوة من وزارة النفط بتاريخ 12/11/2019 وبضمنها شركة (FINESTAGROUP) بالعدد (4571)،مرفق رقم (6) و قد تم إرساله لمجموعة شركات وكانت الشركة الصينية غير مدعوة منذ بداية العمل و لم تكن بطريقة الإعلان ليتسنى لأية شركة شراء حقيبة المعلومات ومن ثم التنافس ، وهذه مخالفة قانونية أخرى.
إن معايير التقييم والتأهيل المدرجة في حقيبة الإستثمار المرسلة من وزارة النفط مرفق رقم (7) أشارت الى أن التقييم هو كما مدرج في أدناه:
Minimum
Required Value
Wight
Criteria
Item
No.
0.5x20=10
20
The Development ( The Company
Submitting Personal)
الشركة المطورة
1.
0.6x40=24
40
The EPC Contractor
الشركة المنفذة
2.
0.65x40=26
40
The Financer (Funding Source)
مصدر التمويل (الجهة الممولة)
3.
60
The Total Point

وهذا يعني أن خطة التمويل والتي يجب أن ترسل مع عروض الشركة هي 40 درجة وبما أن الشركة الصينية لم تقدم خطة تمويل للمشروع فهذا يعني رفض عرض الشركة الصينية وعدم دخولها، إضافة الى ذلك إن أقل درجة لنجاح العروض هو 60  وكذلك أقل درجة لنجاح العرض المالي المذكور في الجدول هي 65% من مصدر التمويل وبما أن الشركة لم تقدم مصدر تمويل واضح لذلك يعتبر عرض الشركة ملغي وغير ناجح.

 (صفحة 105) مرفق رقم (8) من حقيبة الإستثمار أشارت الى الأعمال مع القطاع العام وقطاع التصفية والبتروكمياويات حيث اشارت الشركة FINESTA GROUP ان لها خبرة مع العراق في استثمار الشركة
2-5

العامة للفوسفات في عكاشات والمحال بعهدة الشركة وبمبلغ تمويل 2 مليار دولار، كما أنة لبقية الشركات المؤتلفة مع شركة (FINESTAGROUP) مشاريع ضخمة جدا في قطاع التصفية والبتروكيمياويات سواء في المنطقة أو العالم. بينما لا توجد لدى الشركة الصينية أي أعمال داخل العراق في هذا المجال.

 إن جميع المصافي العاملة في العراق هي من مناشىء أوروبية رصينة و لا يوجد أي مصفى أو بتروكيمياويات داخل العراق من منشأ صيني خصوصاً إن الصين في تمويل أي مشروع ستشرط على الأقل أن يكون مناشئ المواد من شركات صينية وعمالة صينية.

 إن المنافع الإجتماعية المقدمة من شركة FINESTA GROUP تتجاوز مبلغ مليار دولار
وهي كما يلي :
1. أشراك محافظة البصرة بما قيمته 10% من صافي أرباح المشروع لخدمة محافظة البصرة.
2. بناء 4000 وحدة سكنية تقدم مجانا لعوائل الشهداء.
3. بناء 40 وحدة تربوية مختلفة الأحجام في المحافظة.
4. إنشاء محطة كهرباء يربط الفائض منها بالشبكة الوطنية.
5. إنشاء مستشفى متخصص في محافظة البصرة. 
6. إنشاء معهد تدريب وتطوير فني وتقتني لتدريب الكوادر العاملة في المصفى.
والذي لا يتوفر في عروض الشركة الصينية وهذا يعني ضياع وهدر مال كان من المقرر الاستفادة  منه    لجمهورية العراق من قبل اللجنة.
إن تقارير اللجنة الأولية أثبتت نجاح عرض شركة FINESTA GROUP فقط وفشل بقية الشركات كونها أقل من درجة النجاح، كذلك عدم تقديمهم خطة التمويل ويمكن الاطلاع على تقارير اللجان في الإضبارة وكذلك التواريخ التي تبين المراسلات، حيث يتوجب وجود تقرير أسبوعي من اللجنة كونه مشروع مهم ومن أهمها تقارير اللجنة الأولية التي تشير الى فشل الشركة الصينية ونجاح شركة FINESTA GROUP ، حسب ماصرح به ممثل الشركة في الاعلام

3-5

ظهر بتاريخ 17/7/2021 والمصادف يوم الجمعة مرفق رقم (9) في الموقع الرسمي لوزارة النفط خبر اقامة دعوى قضائية ضد شركة FINESTA GROUP من قبل شركة مصافي الجنوب بحجة تقديم وثائق مزورة وبعد متابعتنا لمضمون الشكوى الخاصة بغلق مكتب الشركة في المملكة المتحدة وحسب كتابهم المؤرخ في 21/10/2019 مرفق رقم (10) والذي يشير الى غلق الفرع بسبب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوربي علماً ان العرض المقدم من قبل الشركة بتاريخ 10/11/2020 وان كتاب الانسحاب قبل تقديم العرض أي ضمن اوليات العروض السابقة وان اغلاق الفرع بتاريخ 10/3/2020 وشركة  FINESTA GROUP اعلمت وزارة النفط منذ تاريخ 21/10/2019 بأن هذا الفرع سبق اغلاقه
 إن جميع الشركات الصينية  تقدم دائماً Chinese Standards وهي غير مقبولة عالمياً وفي العراق على وجه الأخص كون البلد يعمل بالـ International Standard والمذكورة في حقيبة المعلومات.
إن شركة CNCEC الأم في الصين هي إحدى الشركات التي كانت ضمن إئتلاف الشركات المقدمة مع شركة FINESTA GROUP مرفق رقم (11) بموجب اتفاقية موقعة ضمن مشروع البروكيمياويات مرفق رقم (12) وحسب مذكرة التفاهم المرفقة طياً والموقعة معهم قبل إدخالهم للتنافس ، والتي تؤدي الى  إلتزام الشركة وجميع فروعها وإن تقديمهم لعرض في هذا المشروع هو مخالف للإتفاقية ويعتبر تضارب مصالح وهذه فقرة رئيسية لا يمكن الأحالة الى احد الشركات من ضمن الإئتلاف.
 تم الشروع من قبل دوائر وزارة النفط بالمخاطبات الرسمية مع FINESTA GROUP ومع الشركات المؤتلفة مع شركة FINESTA GROUP  مرفق رقم 13 وكذلك وزارة الخارجية العراقية وهي إجراءات ما قبل الإحالة والتي تكون غالباً للمرشح الأول الفائز وتتضمن:
مخاطبة شركات الإئتلاف لتأكيد إئتلافها مع شركة FINESTA GROUP وحسب الرسائل المرفقة. مخاطبة البنوك الممولة للتأكد من صحة صدور كتب التمويل وحسب الرسائل المرفقة طياً. 

 مخاطبة وزارة الخارجية العراقية للتأكد من صحة صدور الوثائق و أختام السفارات العراقية وحسب المرفق .
4-5
ان هذه الاجراءات هي اجراءات احالة المرشح الاول وهل تم تطبيقها بشكل كامل مع الشركة الصينية أو بقية الشركات المنافسة كونها لم تنجح في معايير التأهيل، ولكن نوصي بإحالة العمل على الشركة رغم عدم نجاح الشركة للأسباب الواردة في كتابنا أعلاه.
راجين فتح تحقيق بالموضوع اعلاه وذلك لوجود هذه الخروقات