آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32
آخر تحديث: 2022/07/07 م. الساعة 03:32

بالوثائق... هكذا تورّط محمد الحلبوسي بتزوير انتخابات ٢٠١٤ و٢٠١٨

 

حصل (عراقي24) على وثائق حصرية تظهر تورط رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بتزوير الأصوات خلال انتخابات ٢٠١٤ و٢٠١٨، فيما لم يتم اتخاذ أي عقوبة بحقه.
وأظهرت عدد من المراسلات بين لجنة النزاهة البرلمانية والادعاء العام قيام كل من محمد ريكان الحلبوسي ومحمد الكربولي بمخالفات عديدة في دورتي الانتخابات التي جرت عامي ٢٠١٤ و٢٠١٨، إلا أنهما لم يخضعا لأي حساب، ولم يتم استدعاؤهما للتحقيق.

 


وتُظهر المراسلات قيام الجهات الأمنية بتسجيل مخالفات على الحلبوسي والكربولي اللذين كانا ينتميان الى حزب الحل برئاسة جمال الكربولي. وتشير الوثائق الى ان المخالفات تمت لصالح الحلبوسي والكربولي بمساعدة أشخاص تم توظيفهم لشراء الأصوات في المراكز الانتخابية.
وتظهر الوثائق أن لجنة النزاهة البرلمان، التي ترأسها طلال الزوبعي في الدورة الماضية، خاطبت الادعاء العام للاستعلام حول مجريات قضية التزوير، لكنها لم تحصل على إجابة، بحسب ما تُظهر الوثائق.

 

 


وتُسجل وثيقة لجهاز الأمني الوطني قيام الحلبوسي والكربولي بتزوير نتائج الانتخابات والقيام بمخالفات منها شراء أصوات الناخبين عام ٢٠١٤.
وتظهر وثيقة الأمن الوطني إلقاء القبض على شخص تم توظيفه من قبل الحلبوسي للتلاعب بأصوات الناخبين.
وقرر رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، في 20 آب 2019، رفع الحصانة عن النائب طلال الزوبعي بعد طلب من إحدى محاكم النزاهة تمهيداً لمحاكمته في قضية "ابتزاز" مالك إحدى الشركات التجارية.


وقال بيان صادر عن مكتب الحلبوسي وقتها انه "استنادا إلى الصلاحيات المخولة لنا من الدستور تقرر رفع الحصانة عن النائب طلال خضير عباس الزوبعي لورود شكوى ضده بتهم تتعلق بالفساد إبان فترة توليه منصب رئيس لجنة النزاهة سابقا".
وبعد اختيار الحلبوسي رئيسا للبرلمان، أعلن الزوبعي، في تشرين الأول 2018، عزمه رفع دعوى قضائية بحق رئيس السن محمد علي زيني الذي ادار الجلسة الأولى للدورة الحالية.
ويربط مراقبون بين الوثائق التي يكشفها لأول مرة "عراقي24"، وبين القرار الذي اتخذه الحلبوسي ضد النائب طلال الزوبعي.
واصدر القضاء العراقي في تشرين الثاني 2019 امرا بالقبض مع منع السفر وحجز الأموال بحق الزوبعي.
وبحسب بيان لمجلس القضاء فإن امر القبض "صدر استنادا إلى أحكام المادة 308 من قانون العقوبات".