آخر تحديث: 2020/07/03 م. الساعة 12:13
آخر تحديث: 2020/07/03 م. الساعة 12:13

وثائق.. بعد طرحه من المجمع الفقهي.. "الصهر" ينسحب من الترشح لرئاسة الوقف السني

رشح كبير علماء المجمع الفقهي العراقي احمد حسن الطه، إبن أخيه وزوج ابنته لرئاسة ديوان الوقف السني، لكن الأخير عاود الانسحاب من الترشيح.

وجاء الترشيح ضمن ثلاثة مرشحين جرى تقديم اسمائهم لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لاختيار أحدهم رئيساً للديوان.

وحصل (عراقي ٢٤) على كتاب الترشيح الذي سوغ فيه الترشيح وجاء في نصه "استنادا الى البند ثانيا من المادة ٤ في قانون ديوان الوقف السني رقم ٥٦ لعام ٢٠١٢ الذي يقضي بترشيح رئيس الديوان من قبلنا"، مقدما اسماء حسن سهيل عبود احمد، وصلاح الدين فليح حسن طه، ووقاص عدنان حامد عبد اللطيف، الى رئيس الوزراء.

 

وديوان الوقف السني، هو الاسم الرسمي الذي اتخذته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بعد عام ٢٠٠٣، نظراً لإلغاء وزارة الأوقاف والشؤون الدينية السابقة.

وشرع قانون تأسيس ديوان الأوقاف والشؤون الاسلامية من أجل تنظيم الأوقاف الاسلامية وشؤونها وجرى تحديد مهامه وتقسيماته وتشكيلاته بناء على ما أقره مجلس النواب وصادقت عليه الرئاسة واستناداً إلى قرار مجلس الحكم رقم (68) المؤرخ في  22 تشرين الأول 2003.

ودافع المجمع الفقهي العراقي عن مرشحيه لمنصب رئاسة الوقف السني، ومن بينهم صهر رئيس المجمع أحمد حسن الطه.  

وقال المتحدث باسم المجمع مصطفى البياتي، في بيان تلقى (عراقي ٢٤) نسخة منه، إن "المجمع لم يجامل أحدا، ورشح للوقف السني شخصيات نزيهة ولها تاريخ وقد جربت سابقا في عدة أماكن إدارية واثبتت جدارتها". 

وأضاف أن ترشيح السيد صلاح الدين فليح جاء بترشيح من عميد كلية الامام الاعظم ولَم يقبل بذلك الشيخ العلامة احمد حسن الطه ولكن الهيئة العليا في المجمع صوتوا للدكتور صلاح الدين فليح وطالبوا وأصروا على ان يكون اسم الدكتور صلاح من ضمن المرشحين. 

إلى ذلك، أعلن صلاح الدين فليح، صهر رئيس المجمع الفقهي، انسحابه من الترشح لرئاسة الوقف السني، عازياً السبب إلى تعرضه "لحملة رخيصة".

 

وذكر فليح في رسالة خطية، حصل (عراقي ٢٤) على نسخة منها، إن "انسحابي عن هذا الترشيح ليس لعدم قدرتي على القيام بتلك المهمة في قمع الفاسدين والذين هم وراء هذه الحملة الرخيصة، وإنما أقدمه حفاظا على سمعة شيخنا الإمام أحمد حسن الطه والذي عرف بنظافة وشرف مواقفه الشرعية الوطنية"، بحسب تعبيره.