آخر تحديث: 2020/09/22 م. الساعة 02:57
آخر تحديث: 2020/09/22 م. الساعة 02:57

مديرة بلدية تنجح باجتياز المحاصصة وتقترب من "امانة العاصمة"

باتت فاطمة الخفاجي المرشّح الأقرب لمنصب أمانة بغداد، بعد صراع دام لعدة أشهر بين القوى السياسيّة للسيطرة على المؤسسة المسؤولة عن إدارة ١٤ بلدية في العاصمة بغداد.

ونشب صراع كبير بين تيار الحكمة بزعامة عمّار الحكيم وتحالف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر للحصول على منصب أمين بغداد. لكن هذه الخلافات أدّت في النهاية إلى تقديم مرشّح مستقل، لا سيما مع اقتراب موعد الانتخابات وبحث القوى السياسية عن إنجازات لتقديمها للشارع الغاضب.

وجرى اتفاق شبه نهائي على تنصيب فاطمة الخفاجي أمينة لبغداد، كونها من الشخصيّات المعروفة بكفاءتها منذ توليها إدارة بلدية قضاء المحمودية، حيث تمتلك خبرة تنفيذية تعود لـ٢١ عاماً.

وتحظى الخفاجي حتّى الآن بدعم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وقوى سياسية من بينها تلك المتنافسة على المنصب. وتبحث القوى السياسية عن إنجازات لتقديمها للشارع مع تحديد موعد الانتخابات المبكرة في حزيران العام المقبل.

وتُراهن القوى السياسية على الأصوات الانتخابية في العاصمة واطرافها، وتسعى من خلال دعم الخفاجي المعروفة بانجازاتها في بلدية المحمودية لاحداث نقلة نوعية في المجالات الخدميّة للعاصمة بغداد.

وتمتلك الخفاجي سيرة واسعة من الإنجازات، وهي تعد من أقوى الشخصيّات في محافظة بغداد.

 

وشغلت الخفاجي منصب رئيس مهندسين أقدم، وتعمل في محافظة بغداد منذ نحو ٢١ عاماً، وتدير حالياً منصب مدير دائرة بلدية المحمودية، وهي البلدية الأكثر إنجازاً بين دوائر العاصمة.

مديرة بلدية المحمودية حاصلة على المرتبة الاولى في تقييم مدراء بلديات بغداد ثلاث مرات على التوالي، وحاصلة على شهادة الابداع الموظف الاول علي على مستوى محافظة بغداد لعام ٢٠١٣.

وقد انتشلت الخفاجي المحمودية من واقعها المزري الذي لطالما شكّل أزمة للسكان بعد سنوات من الاضطراب الأمني الذي منع تنفيذ مشاريع ضرورية للقضاء.

وعرفت الخفاجي بنزولها الى الشارع والاشراف المباشر على اعمال البلدية. اذ تسجل في سيرة إنجازاتها تبليط ٨٥ % من احياء المحمودية مع تأهيل وتطوير مدخل القضاء الجنوبي والشمالي، وأعادة تأهيل وادخال معمل تدوير نفايات بلدية المحمودية الى الخدمة وهو الاول على مستوى العراق.

وقد أعادت الخفاجي تشغيل معمل اسفلت المحمودية بعد أن أشرفت على تأهيله، وانشأت معمل للكونكريت بطاقة انتاجية (200) متر مكعب بالساعة، فضلاً عن انشاء معمل اكياس للنفايات.

وقالت مصادر لـ(عراقي ٢٤) إن "تنصيب الخفاجي أمينة لبغداد سيعني تحقيق إنجازات سريعة وكبيرة"، لافتة إلى أن "خطط الخفاجي لا تركّز على الجانب الخدمي فحسب وإنما كذلك على الاقتصاد والبيئة".

وإذا ما تم تنصيب الخفاجي أمينة للعاصمة، فإن هذا المنصب سيصبح للمرّة منذ عام ٢٠٠٣ تحت إدارة إحدى الشخصيات التكنوقراط التي تمتلك معرفة بالمؤسسة ودوائرها وبلدياتها.