آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58
آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58

كتلة نيابية تمهل الكاظمي أسبوعا لتطبيق الورقة البيضاء: الوضع لا يتحمل الاكشن

امهل رئيس كتلة بيارق الخير البرلمانية النائب محمد الخالدي، اليوم،  الاحد، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي اسبوعا لاثبات حرصه على العراق وشعبه وقوت المواطنين من خلال التطبيق الفعلي للورقة البيضاء و ارسال الموازنة الى مجلس النواب لأنها تأخرت كثيرا، داعيا اياه الى تقديم استقالته في حال انتهاء المدة وعدم مقدرته على تحقيق هذا الامر حفظا لوحدة العراق ومصلحة الشعب العراقي وارزاق مواطنينا.
وقال الخالدي في بيان تلقاه "عراقي 24" ، “اننا سبق لنا وان طالبنا الكاظمي بتقديم استقالته لشعورنا بان التحدي والمسؤولية اكبر من قدراته الشخصية وعاتبنا الكثيرين لتلك المطالبة، رغم اننا ليس لدينا اي موقف شخصي منه كشخصية عراقية نكن لها الاحترام والتقدير لكن العراق والشعب العراقي اهم من جميع العناوين الاخرى”، مبينا ان “الوضع العراقي على كافة الاصعدة امنيا واقتصاديا وماليا وسياسيا يسير باتجاه الهاوية ووصلت الامور الى درجة تأخر رواتب الموظفين رغم انها في ظل ظروف اكثر قساوة وحرب شعواء ضد الارهاب وداعش لم تتأخر ولو ليوم واحد”.
واضاف الخالدي، ان “الكاظمي حذر من تعرقل صرف الرواتب لشهر كانون الثاني من العام المقبل بحال عدم تشريع الموازنة، والغريب ان الموازنة حتى اللحظة ما زالت في ادراج الحكومة ولم يتم مناقشتها، وتحدث عن ورقة بيضاء ودار بها حول كوكب الارض وحتى اللحظة لم نرى منها شئ على الارض رغم ان اغلب موادها هي من صلاحيات الحكومة وليست بحاجة الى تشريعات برلمانية لتطبيقها”.
وشدد على “ضرورة ان يكون الكاظمي اكثر وضوحا وصراحة بالافعال مع الشعب العراقي وليس فقط من خلال البيانات الرنانة والصور الاكشن لان الوضع لا يحتمل تحويل العراق الى هوليود جديدة ونصف المحافظات مهددة بالغرق من الأمطار وتأخر الرواتب اصبح الكابوس الأصعب للموظفين وعوائلهم”.