آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58
آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58

فرقة الإمام علي تسجل ارتفاعاً كبيراً بدفن ضحايا "كورونا": 29 جثمان خلال 24 ساعة

أعلنت فرقة الامام علي القتالية والمتكفلة بدفن جثامين ضحايا كورونا، الأحد، عن ارتفاع غير مسبوق في أعداد جثامين وفيات الفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية. 

وقال مسؤول مكتب الشهداء والجرحى في فرقة الامام علي القتالية اللواء الثاني- الحشد الشعبي عبد الحسن الحيدري في بيان تلقى (عراقي ٢٤) نسخة منه، أن "عدد الجثامين التي وصلت خلال الساعات (24) الماضية بلغ (29) جثماناً بينها متوفين اثنين من النجف، واثنين من محافظة واسط، ومتوفي واحد من محافظة الديوانية، وآخر من محافظة السماوة، والعدد المتبقي من العاصمة بغداد". 

وأضاف أن "العدد الكلي الى (٣٣٤) متوفيا بينهم جثامين 3 من الديانة المسيحية تم دفنهم حتى اليوم من قبل مقاتلي الفرقة وطبابة الحشد الشعبي"، موضحاً أن "عدداً من أعضاء الفرقة تطوعوا لتولي عملية تجهيز المتوفين بالجائحة وبناء قبورهم بشكل نموذجي على نفقة الفرقة، بعد مبادرة علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي بالتنسيق مع عدد من طلبة الحوزة العلمية لتولي هذه المهمة وفق الطرق الشرعية". 

والسبت، أعلنت فرقة الامام علي القتالية التابعة للحشد الشعبي عن ارتفاع كبير في أعداد المتوفين بفيروس كورونا الوبائي، من الذين تم دفنهم في مقبرة وادي السلام الجديدة في النجف. 

واكد قائد فرقة الامام علي القتالية طاهر الخاقاني "دفن (25) متوفياً جديداً خلال الساعات الماضية ليصل العدد الكلي لمن تم دفنهم في مقبرة وادي السلام الجديدة بالنجف حتى اليوم السبت الى (305) متوفياً بجائحة فيروس كورونا الوبائي".   

وقال الخاقاني إنه "في الوقت الذي نعاهد أبناء الشعب العراقي أننا سوف نبقى جنودا أوفياء لحماية أرض الوطن، نعاهدهم أن نبقى ملتزمين بأداء هذا الواجب الإنساني المقدس في تولي عملية تجهيز ودفن جثامين المتوفين بجائحة فيروس كورونا الوبائي".   

ودعا الخاقاني العراقيين إلى "ضرورة الالتزام بالبيان الكريم الذي صدر اليوم من مكتب المرجع الديني الاعلى الامام علي السيستاني بعد تزايد عدد الإصابات بوباء كورونا في العراق ولا سيما في العاصمة العزيزة بغداد، حيث دعت المرجعية الى مزيد من الحيطة والحذر"، مؤكدا على "ضرورة الاهتمام بتطبيق الإجراءات الوقائية التي توصي بها الجهات المعنية كتجنب التلامس مع الآخرين والاحتفاظ بمسافة معينة منهم واستخدام الكمامات والتقيد بغسل اليدين بالمواد المنظفة او تعقيمها، والالتزام الصارم بهذه الإجراءات التي تسهم في الحدّ من انتشار هذا الوباء وتقليل عدد الإصابات، والحيلولة دون انتشار هذا الوباء بأوسع مما هو عليه في الوقت الحاضر".   

واشار البيان الى ان "عدداً من مجاهدي فرقة الامام علي القتالية بقيادة طاهر الخاقاني، تطوعوا لتولي عملية تجهيز المتوفين بالجائحة وبناء قبورهم بشكل نموذجي على نفقة الفرقة، بعد مبادرة علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي بالتنسيق مع عدد من طلبة الحوزة العلمية لتولي هذه المهمة وفق الطرق الشرعية".