آخر تحديث: 2020/10/19 م. الساعة 12:01
آخر تحديث: 2020/10/19 م. الساعة 12:01

رغم حرب البرلمان على النقال... وزير الثقافة يناقش مع "كورك" نصب أبراج4G

 

بحث وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم نصب أبراج لشركة "كورك" للاتصالات لدعم خدمة (4G) على مبنى الوزارة، بالرغم من صدور "الأمر الولائي القضائي" القاضي بعدم تجديد رخص شركات الهاتف المحمول "زين" و"آسيا سيل" و"كورك".
واستقبل ناظم وفداً من شركة كورك للاتصالات برئاسة مدير عام فرع بغداد وليد إبراهيم حسن، في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة يوم الأحد، بحسب بيان لوزارة الثقافة تلقى (عراقي ٢٤) نسخة منه.
وبحسب البيان، فإن اللقاء سبل التعاون المشترك بين الجانبين في المؤتمرات والفعاليات الثقافية، كما قدم وفد "كورك" عرضاً للوزارة لاستضافة برج اتصالات داعم لخدمة الـ4G على مبناها مقابل منح موظفي الوزارة خطوط اتصال ذات امتيازات خاصة، على غرار الخطوط المخصصة للطلبة والقوات الأمنية.
وأكد بيان الوزارة "الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تضم فريقاً فنياً وقانونياً من الشركة، وفريقاً من أقسام السلامة المهنية، والهندسية، والقانونية، لبحث التفاصيل الفنية والقانونية للعرض المقدم، ووضع اتفاق رسمي واضح بين الجانبين".
وأبدى رئيس وفد "كورك" استعداد الشركة للتعاون مع الوزارة في المشاريع الثقافية المستقبلية، فيما وصف وزير الثقافة تشكيلَ اللجنة بالانطلاقة لتعاونات أوسع.
وتأتي ترتيبات شركة "كورك" لنصب أبراج الجيل الرابع على الرغم من صدور الأمر الولائي القضائي القاضي بإيقاف رخص شركات الهاتف النقال.
وتزامن لقاء وزير الثقافة بشركة "كورك" مع رد القضاء تظلم هيأة الإعلام والاتصالات بخصوص تجديد رخص الهاتف النقال.
وأعلن النائب محمد شياع السوداني في تغريدة على "تويتر"، أن "القضاء العراقي، الفيصل العدل، يرد التظلمات، ويؤكد الامر الولائي بإيقاف إجراءات تجديد عقود تراخيص الهاتف النقال". واختتم السوداني تغريدته بوسم (#الشعب_ينتصر).
وأرفق السوداني وثائق لقرار القضاء.
وسبق أن اشادت لجنة الخدمات والاعمار النيابية، بقرار مجلس القضاء الاعلى في ايقاف تجديد عقود شبكات الهاتف النقال في العراق.
وعبرت اللجنة في بيان عن "اشادتها بالجهود البناءة للقضاء العراقي في إيقاف هدر المال العام من خلال منع تجديد عقود شركات الهاتف النقال".
وبينت اللجنة ان "الظروف الاقتصادية الخانقة التي يعيشها البلد، تحتم البحث عن حلول لتعضيد ايرادات الدولة المالية، وان قرار إيقاف التجديد يمثل فرصة كبيرة لإنعاش وضع البلد الاقتصادي وتحسين موارده المالية وذلك من خلال استيفاء حقوق الدولة من الديون المترتبة على هذه الشركات، وانصاف المواطن برفع كاهل الرسوم الضريبية عنه، وخفض تعرفة الاتصال داخل العراق وخارجه".
وأثار التجديد لشركات الاتصالات ضجّة واسعة كونه يتضمن تنازلاً عن الديون التي تقدر بالمليارات.