آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58
آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58

بعد اجوبة "غير مقنعة".. حملة تواقيع في البرلمان لاستجواب محافظ البنك المركزي


افاد مصدر برلماني، الاثنين، بان مجموعة من النواب بدأوا بجمع تواقيع برلمانية تمهيدا لاستجواب محافظ البنك المركزي مصطفى غالب.
وقال المصدر لـ"عراقي24"، ان "أجوبة محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، لم تقنع عضو اللجنة المالية النيابية فالح الساري، بعد توجيه له السؤال الشفهي، ولهذا قرر الساري بدعم من نواب الى تحويل السؤال الشفهي الى استجواب وباشر بجمع التواقيع اللازمة لهذا الاجراء".
وصفت اطراف برلمانية جلسة البرلمان الاخيرة التي شهدت استضافة محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف بـ"العاصفة"، مؤكدة ان الاجوبة غير المقعنة دفعت النواب الى جمع تواقيع لاستجواب مخيف تمهيدا لاقالته قريبا. 
واكدت مصادر برلمانية لـ"عراقي24" ان الجلسة كشفت عن تداعيات خطيرة يشهدها البنك المركزي تحت ادارته الجديدة، متوقعة ان تتطور الاستضافة الى استجواب ثم اقالة. وتولى النائب عن كتلة الحكمة فالح الساري طرح الاسئلة على محافظ البنك المركزي والتي تركزت على معيار التصنيف الذي بموجبه يتم وضع بعض البنوك في مزاد العملة. 
كما شهدت الجلسة الحديث عن مزاد العملة وامكانية كشف خبايا وخفايا المزاد والمنتفعين منه ومآلاته بما يضر بالإقتصاد الوطني. وتؤكد المصادر ان مخيف اخفق في تقديم اجابة مقنعة للبرلمان. 
واشارت المصادر البرلمانية الى ان النائب فالح الساري جمع تواقيع عدد من النواب بغية تحويل السوال الى استجواب ثم الإقالة لرئيس البنك المركزي. بدوره كشف رئيس كتلة النهج الوطنية النائب عمار طعمة عن حصول المصارف الأهلية على 160 مليون دولار شهريا بفضل المعاملة التفضيلية التي تتلقاها من ادارة البنك المركزي.