آخر تحديث: 2020/12/04 م. الساعة 03:55
آخر تحديث: 2020/12/04 م. الساعة 03:55

برلمانيان يعلنان موقفهما من اقالة الحلبوسي

 

 

اعلن نائبان، الاثنين، موقفهما من اقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، الذي تعتزم كتل سياسية "ازاحته" من منصبه.

وقال النائب عن محافظة صلاح الدين مقدام الجميلي، في بيان، ان "تعدد الكتل السياسية والتحالفات أصبحت أمر واقع في عملية سياسية على الأقل من وجهة نظرنا نعتبرها عرجاء لانها لم تنجح بقيادة البلد وفق رؤية واضحة وتخطيط صحيح مبني على تسخير مقدرات البلد وثرواته لبناء عراق موحد جديد ينعم الجميع بخيراته ، لذا ومن هذا المنطلق فإنني مع الجبهة العراقية كتحالف سياسي حاضرا".

واستدرك الجميلي بالقول، " ولكنني لم أوقع على إقالة رئيس مجلس النواب لقناعتي الشخصية بأن هذا الأمر لايخدم البلد عمومًا والمكون خصوصًا في هذه المرحلة الحرجة ولعدم قناعتي بالأسباب الموجبة لذلك في الوقت الحاضر ، فالاولى بنا كممثلين للشعب أن نفكر كيف نعيد النازحين الى ديارهم ؟ وكيف نكشف عن مصير المغيبين ؟ وكيف نعيد بناء المحافظات المحررة من براثن الإرهاب ؟ وكيف نعالج البطالة وتقديم الخدمات للمواطن الفقير الذي يستحق منا الكثير لأنهُ عانى وضحى الكثير.

ودعا النائب الجميع الى "الجلوس الى طاولة الحوار الوطني بعيدا عن الخلافات الشخصية والتأثيرات الخارجية لتصحيح المسار والتأسيس لمرحلة انتقالية جديدة تُنجز فيها جميع الالتزامات التي وعدنا بها ابناء شعبنا العزيز الصابر بإجراء انتخابات بايومترية مبكرة وإكمال تشريع جميع القوانين التي تمهد لذلك".

 في موازاة ذلك، اشارت النائب مها الجنابي، الاثنين، بأنها لن تكون جزءاً من أي مشروع سياسي جديد ، مؤكدة بأنها ليست مع إقالة رئيس مجلس النواب، ولم تقدم أي توقيع بهذا الصدد.

ودعت الجنابي في بيان تلقته "عراقي24"، القوى السياسية إلى "الابتعاد عن التجاذبات الشخصية وتصفية الحسابات في الوقت الحاضر؛ كون البلد يمرُّ بظروف صعبة ويحتاج إلى استقرار مؤسساته التشريعية والتنفيذية لمواجهة التحديات التي تمرُّ بها البلاد، ولتمكينها من إنجاز التزاماتها في تهيئة الانتخابات المبكرة".