آخر تحديث: 2020/07/02 م. الساعة 03:57
آخر تحديث: 2020/07/02 م. الساعة 03:57

الديمقراطي الكردستاني يستغيث ببغداد من جور الطيران التركي

طالبت كتلة الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب الاتحادي، الأحد، الحكومة الاتحادية بالتحرك من أجل إيقاف القصف التركي المتكرر على أراضي إقليم كردستان.

وأكد النائب عن الكتلة ديار برواري، في بيان تلقى (عراقي ٢٤) نسخة منه، مقتل وجرح مدنيين بقصف تركي في قرى ضمن محافظة دهوك، مطالباً الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بالتحرك لوقفها وتعويض ذوي الضحايا، داعياً في الوقت نفسه القوات والمعارضة التركية لوقف القتال على الأراضي العراقية.

وأضاف برواري "نتیجة للقصف المدفعي للجیش التركي علی ناحیة دیرلوك في قضاء العمادیة في محافظة دهوك، ونتیجة العملیات العسكریة ضد مقاتلي المعارضة للحكومة التركية، فقد تسببت باستشهاد أب وهو جلال نور الدين محي الدین تولد 1953 وإبنه الشاب أحمد وهو تولد 1990، كما أدى القصف إلى جرح المواطن أيوب رمضان سعيد وهو تولد 1956".

وتابع برواري أنه "في الوقت الذي ندین فيه هذه العملیات التي بدأت وتیرتها بالتزاید وأدت إلی خسائر في الأرواح والأموال، فإننا نطالب الحكومة العراقیة وحكومة إقلیم كردستان بالتحرك وأن لا يكونوا ساكنین أمام هذه الجریمة وأن یتم تعویض جميع الضحایا".

وأشار برواري إلى أن "التاريخ أظهر أن العنف لم یكن العلاج السلیم للمسائل السیاسیة، بل التفاوض والعمل بمفهوم انساني ووطني".

ودعا برواري الجیش التركي والمسلحین المعارضین لهم في المنطقة إلی ایقاف عملیاتهم العسكریة التي أصبحت قریبة من المناطق السكنیة وتهدد أمن المجتمع وأرواح المدنيين فیها.

كما طالب برواري المواطنین بـ"أخذ كل أسباب الحيطة والحذر عند التجول والتنقل في الجبال من أجل حماية أنفسهم من عمليات القصف والاشتباكات بين القوات التركية وقوات المعارضة التركية".

يذكر أن القوات التركية تقوم بين مدة وأخرى بقصف المناطق الجبلية في حدود محافظات إقليم كردستان، بحجة استهداف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.