آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58
آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58

"الجواز الرقمي".. هل يصبح إلزاميا في ظل جائحة كورونا؟

كشفت تقارير دولية أن شركات طيران عالمية، تبحث فكرة اعتماد ”جواز سفر رقمي“، في الوقت الذي تمضي فيه صناعة السفر قدما في خطط لضمان لقاح لفيروس كورونا المستجد؛ ما يعني إمكانية إحياء قطاع السياحة والسفر بسرعة.

وأفاد تقرير نشرته صيحفة ”ذا هيل“ بأن قادة صناعة الطيران والسياحة ينسقون جهودهم لإنشاء جواز سفر رقمي يوضح ما إذا كان الراكب تم تطعيمه ضد فيروس كورونا.

وأعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) هذا الأسبوع أنه في المرحلة النهائية من التطوير لما يأمل أن يكون وثائق مقبولة عالميا والتي بدورها قد تعزز الثقة بين المسافرين القلقين.

وبحسب التقرير، فإن الاختبار هو المفتاح الأول لتمكين السفر الدولي دون إجراءات الحجر الصحي، بحسب ألكسندر دي جونياك، الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA).

وأضاف المسؤول: ”المفتاح الثاني هو البنية التحتية العالمية للمعلومات اللازمة لإدارة ومشاركة والتحقق من بيانات الاختبار المطابقة لهويات المسافر بشكل آمن بما يتوافق مع متطلبات مراقبة الحدود“.

وتزامن ذلك مع ورود تقارير عن وضع شركة ”الخطوط الجوية الأسترالية“ (كانتاس)، خططا لطلب تطعيم الركاب قبل أي رحلات دولية، بحسب الرئيس التنفيذي ألان جويس، الذي صرح أخيرا بأنه يعتقد أن شركات النقل الأخرى يجب أن تحذو حذوها.

وتقول شركات الطيران الأمريكية، التي مارست ضغوطا منذ أشهر للحصول على حزمة إغاثة أخرى من فيروس كورونا، إنها تستطيع مساعدة الحكومة الفيدرالية في توزيع اللقاحات.

ويذكر التقرير أنه نظرا لأن حجم الركاب يقل بنسبة 65% عن مستويات عام 2019، فإن أي نوع من الإغاثة – المساعدة الحكومية أو بروتوكولات الاختبار أو اللقاح – سيكون موضع ترحيب كبير من قبل شركات الطيران.

وترى الشركات أن السفر الدولي سيكون قادرا على استئناف نشاطه إذا كانت هناك بروتوكولات صارمة.