آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58
آخر تحديث: 2021/01/18 م. الساعة 04:58

البرلمان يسأل وزير النفط: لماذا اهملت جنرال الكترك صيانة انبوب نفطي استراتيجي؟

طالبت لجنة برلمانية وزير النفط العراقي بتقديم إيضاحات بشأن إبقاء أحد الخطوط الستراتيجية لنقل النفط العراقي خارج الخدمة منذ 2004، مشيرة الى دور شركة جنرال الكترك بتلكؤ اصلاح الخط الناقل بين الجنوب وميناء جيهان التركي.

وألمحت اللجنة الى وجود تقصير من قبل وزارة النفط في متابعة عمل الشركة الامريكية لإعادة احياء خط نقل النفط، مشيرة الى ان الخط كان قيد الخدمة قبل العام 2003 وان الاضرار التي لحقته بعد ذلك "بسيطة".

وشددت اللجنة الى ان الخط الناقل خطّط له ان يكون ناقلا بديلاً من الموانئ العراقية على الخليج الى ميناء جيهان التركي.

وكشفت وثيقة حصل عليها "عراقي24" عن توجيه رئيس لجنة مراقبة البرنامج الحكومي النائب حازم الخالدي لوزير النفط سؤالين برلمانيين:

السؤال الاول:

ما هي اسباب عدم تشغيل محطة الPS3 منذ 2004 علما ان هذه المحطة كانت تعمل قبل 2003 وان ما تم فقدانه منها اشياء بسيطة وهي الملحقات الخاصة بالسيطرة ومن المفروض تقوم شركة GE بتجهيز بمبلغ يتجاوز الـ 10 مليون دولار وكان من ضمن شروط العقد ان شركة GE تسلم محطة الـ PS3 تعمل، وان هذه المحطة تقوم بتجهيز مصفى الدورة بالنفط الخام وتغطى كامل حاجته اضافة الى ان محطة الـ PS3 تقوم بنقل النفط الخام الى محطة الـ الـ PS4  من والى بيجي ومن ثم الى ميناء جيهان التركي، ويعتبر الشريان الثاني للعراق (الخط الستراتيجي الذي يوفر مرونة نقل النفط الخام من الجنوب الى الشمال ومن ثم الى ميناء جيهان التركي) في حالة حدوث اي مشكلة في الخليج العربي او حرب او توقف الملاحة لأي سبب.

السؤال الثاني: 

نرجو تزويدنا بكلف نقل النفط الخام سنويا عن طريق اساطيل النقل البري من والى مصافي العراق ومن حقول النفط والى موانيء التصدير؟