آخر تحديث: 2020/07/02 م. الساعة 03:57
آخر تحديث: 2020/07/02 م. الساعة 03:57

الأزمة البرلمانية تتوقع زيادة أعداد المصابين.. والصحة: كورونا أصبحت حرب وجود

توقعت خلية الأزمة البرلمانية، الاثنين، زيادة في أعداد المصابين بالوباء، فيما وصفت وزارة الصحة انتشار الفايروس بأنه "حرب وجود".

وقال الناطق الرسمي باسم خلية الأزمة البرلمانية فالح الزيادي، في تصريح صحفي، إن "عدم اكتراث المواطنين وعدم ضبط سلوكياتهم والالتزام بالاجراءات الوقائية، وعدم تطبيق التباعد الاجتماعي؛ كلها عوامل ساعدت في ظهور موجة ثانية للمرض وزيادة عدد الاصابات بشكل غير مسبوق".

وأضاف "نتوقع أن تشهد الايام المقبلة زيادة في أعداد المصابين بالمرض".

بدوره، قال وزير الصحة والبيئة حسن التميمي أن أزمة كورونا هي حرب وجود بين خطورة انتشار الفيروس ووعي المواطن الصحي".

وقال التميمي، في تصريح صحفي، ان الحظر سيكون مشددا، وسترافقه جهود مضاعفة للفحص الوبائي الميداني وحملات للتوعية، مبينا ان ازمة كورونا هي حرب وجود بين خطورة انتشار الفيروس، ووعي المواطن الصحي.

وأثنى وزير الصحة على "جهود جميع وسائل الاعلام لأنها الظهير القوي للجيش الابيض في مواجهة الجائحة من خلال ترسيخ الوعي لدى المواطن".

واشار الى ان الوزارة اصدرت مجموعة اجراءات جديدة تنفذها مع اجراءات الحظر الصحي، منها دعوة وسائل الاعلام والفضائيات العراقية الى تخصيص ما لا يقل عن 25 بالمئة من بثها اليومي للتوعية الصحية بشأن الفيروس، فضلا عن اعتماد الاخبار الصادرة من المصادر الرسمية فقط، والابتعاد عن الاخبار المضللة للواقع، علاوة على اشراك ملاكات الوزارة في سيطرات مداخل ومخارج المدن، فضلا عن نقاط التفتيش التي تطبق الحظر الصحي داخل بغداد والمحافظات، وضرورة الزام الانشطة التجارية واصحاب المواد الغذائية باتباع الارشادات الصحية الوقائية التي عممتها الوزارة عليهم.

ولفت التميمي الى استمرار حملات الفحص الوبائي الميداني من قبل الملاكات الصحية في الوزارة، وخصوصا في المناطق التي تزايدت فيها اعداد الاصابات، مطالبا رجال الدين وشيوخ العشائر ومشاهير الرياضة والفن بممارسة دورهم التوعوي كلا بحسب موقعه.

في غضون ذلك، أصدرت منظمة الصحة العالمية في العراق بياناً للشعب العراقي بعد تزايد عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد.

وقال ممثل المنظمة أدهم اسماعيل في بيان تلقى (عراقي ٢٤) نسخة منه "رحبت منظمة الصحة العالمية في العراق، بقرار اللجنة الوطنية العليا للصحة والسلامة بتمديد حظر التجوال الشامل أسبوعاً آخر، استجابة لارتفاع عدد المصابين بكوفيد 19"، فيما أكد "دعم منظمة الصحة العالمية المستمر وتعاونها مع وزارة الصحة العراقية لضمان نجاح تدابير مكافحة كوفيد 19".

ودعا إسماعيل العراقيين إلى "تطبيق أقصى درجات الوقاية الصحية والالتزام بقرار الحظر الشامل لمساعدة السلطات الصحية في احتواء انتشار الفيروس".

كما دعا "الجهات الرسمية إلى تطبيق إجراءات الحظر الوقائي بشكل صارم إلى جانب تكثيف جهود المسح الميداني النشط و تتبع الملامسين والحالات المتوقع اصابتها بالفيروس".

يشار الى اعداد الاصابات بلغت 6439 اصابة بينها 205 وفيات، بعد ارتفاع المعدل اليومي للاصابات بالفيروس نتيجة المسح الميداني المكثف الذي تقوم به الفرق الطبية لوزارة الصحة للكشف عن المصابين بالفيروس، اضافة الى عدم التزام المواطنين باجراءات الوقاية اللازمة وعدم تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي.