آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45
آخر تحديث: 2022/05/15 م. الساعة 03:45

عشية جلسة الاربعاء.. زلزال يهدّد تماسك "السيادة" بسبب خلافات نواب صلاح الدين

 

بالتزامن مع جلسة البرلمان الحاسمة يوم الاربعاء، ٣٠ آذار الجاري، يشهد تحالف السيادة زلزالا سياسيا يهدّد تماسكه، فيما تتحدّث الانباء عن انشقاق خطير داخل الكتلة السنّية قد يوجه ضربة قاصمة لتحالف "انقاذ وطن".

ومن المقرّر ان تنظر المحكمة الاتحادية يوم الاربعاء في دعوى رفعها النائب مشعان الجبوري ضد خصمه النائب احمد عبدالله الجبوري (ابومازن)، والتي طعن فيها بأهلية الأخير لعضوية البرلمان.

ورغم خلافاتهما المستمرة منذ انتخابات ٢٠١٤، إلا ان مشعان الجبوري وابو مازن يعتبران من قيادات تحالف السيادة الذي يتزعمه كل من محمد الحلبوسي وخميس الخنجر.

ونظراً لثقل كتلته النيابية؛ منح ابو مازن رئاسة لجنة النزاهة. فيما اختير مشعان الجبوري كضو في اللجنة المالية.

وفاز تحالف "الجماهير الوطنية" برئاسة ابو مازن بنصف مقاعد محافظة صلاح البالغة اثنا عشر مقعدا، تقاسمت القوائم الاخرى بقية المقاعد.

وتكشف مصادر سنية لـ"عراقي24" عن تصاعد الخلاف بين مشعان الجبوري وابو مازن على خلفية تولي الأخير احدى أهم اللجان البرلمانية وهي لجنة النزاهة التي تمنحه هامشاً واسعاً في السيطرة على الوزارات والدوائر الحكومية.

وتؤكد المصادر المقرّبة من التحالف السنّي ان هذا الخلاف بدأ يلقي بظلاله على تماسك تحالف السيادة الذي يجاهد للحفاظ على صفوفه قبيل جلسة الاربعاء التي يحتاج انعقادها لنصاب الثلثين حسبما نصّ قرار المحكمة الاتحادية.

وتشير تسريبات الى انشقاق بدأ يضرب تماسك تحالف السيادة بسبب الخلافات المتصاعدة بين نواب صلاح الدين.

وتذهب التسريبات الى ان ابو مازن و١٠ من نواب تحالف السيادة، اغلبهم ينحدر من صلاح الدين ومحافظات سنّية، سيقاطعون جلسة الاربعاء نظرا لعجز قيادة التحالف عن لملمة هذه الخلافات الحادة.

وتقول المصادر السنية ان قيادة السيادة فشلت بإقناع مشعان الجبوري عن التراجع او عن تأجيل الدعوى التي رفعها ضد ابو مازن والتي من المقرر ان تنظر فيها المحكمة الاتحادية بالتزامن مع جلسة الاربعاء.

وفي سياق متصل، يدور خلاف آخر حول منصب رفيع في وزارة الصناعة لم يتم حسمه بسبب التنافس الشديد حول الحصول عليه.

وكشف مصدر برلماني لـ"عراقي24" عن تهديد وجهه رئيس كتلة السيادة البرلمانية شعلان الكريّم للقيادات السنية بشأن عدم تسلّم شقيقه احمد الكريّم منصب وكيل وزارة الصناعة الذي عيّنه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مؤخرا بهذا المنصب.

ويضيف المصدر بأن تدّخل رجل الاعمال ومالك قناة الشرقية سعد البزاز منع وزير الصناعة المصلاوي منهل الخباز من اصدار امر تعيين احمد الكريّم بمنصب الوكيل.

ويؤكد المصدر ذاته أن البزاز يقف وراء ترشيح الخباز لتولي الوزارة نظراً لكونهما من مدينة واحدة، مشيرا الى ان منح البزاز وزارة الصناعة جاء باتفاق بين الكاظمي والحلبوسي بهدف كسب دعم مالك قناة الشرقية في الانتخابات الاخيرة.

ودعمت قناة الشرقية حكومة الكاظمي بشكل غير مسبوق، فيما استحوذت القناة على جميع الدعاية الانتخابية لتحالف تقدم الذي ترأسه محمد الحلبوسي.

وتقول المصادر السنّية ان الكاظمي والحلبوسي لم يضغطا على البزاز حتى الان الامر الذي اثار استياء النائب شعلان الكريّم ودفعته الى تهديد قيادات تحالف السيادة بحسم الأمر قبيل جلسة الأربعاء.