آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52
آخر تحديث: 2021/06/12 م. الساعة 11:52

الاتصالات: العراق لم يتأثر بالتوقف العالمي لخدمة الانترنت

 

أعلنت وزارة الاتصالات، الاربعاء، عدم تأثر البلاد بالتوقف المفاجئ لخدمة الانترنت على مستوى العالم أمس الثلاثاء.
وقال المتحدث باسم الوزارة، رعد المشهداني في تصريح صحفي تابعه "عراقي24" أثناء توقف الإنترنت في أوروبا لم تتأثر شبكاتنا او القابلوات المسحوبة بأي عارض ولم تتوقف خدمة الإنترنت في العراق بهذا الوقت نهائياً.
وأضاف، ان كوادرنا الهندسية جادة بعملها حسب توجيهات الوزير حيث كانت له متابعة مستمرة لجميع الكوادر.
وتابع: أما بخصوص تأمين سرعة الإنترنت من الهجمات السيبرانية مع قرب موعد الانتخابات فأن الإجراءات مستمرة بتغطية شبكات الإنترنت وإضافة سعات إضافية فائقة السرعة في جميع أنحاء العراق.
واشار الى ان الوزارة جادة في عملها، وسبق وأن نوهنا أنه بتاريخ الحادي عشر من الشهر الماضي تم تزويد كافة الشبكات التي تعاقدت معها وزارة الاتصالات بخدمات إضافية فائقة السرعة على سعات الإنترنت.
وأثار العطل، الذي حدث أمس الثلاثاء، تساؤلات حول اعتماد خدمة الإنترنت على عدد قليل من شركات البنية التحتية، وتسببت مشكلة فاستلي في تعطل مواقع ذات معدلات زيارة عالية منها مواقع إخبارية مثل الغارديان ونيويورك تايمز، ومواقع للحكومة البريطانية وريديت وأمازون.
وكشفت شركة فاستلي، التي تقف وراء انقطاع خدمة الإنترنت على مستوى العالم هذا الأسبوع، أن ذلك كان نتيجة خلل في برمجياتها حدث عندما غيّر أحد عملائها إعداداته.
وتشغل فاستلي مجموعة من الخوادم الموزعة في مواقع استراتيجية حول العالم لمساعدة العملاء على نقل المحتوى وتخزينه بالقرب من المستخدمين النهائيين بسرعة وأمان.
وتعطل العديد من مواقع الإنترنت في العالم من بينها مواقع البيت الأبيض والحكومة البريطانية ووسائل إعلام كبرى.
ويذكر أنه في عام 1995، كان عدد مستخدمي الإنترنت أقل من واحد في المئة فقط من سكان العالم، وكان أغلبهم من الغرب، ويستخدمونه بدافع الفضول.
ويستخدم الإنترنت ما يزيد على ثلاثة ونصف مليار شخص، أي ما يقرب من نصف سكان العالم، ويزداد عدد مستخدميه بمعدل عشرة أشخاص تقريبا كل ثانية.