آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20
آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20

مستشار الكاظمي يكشف عن قرار لإقالة أي نائب تثبت صلته "بالفصائل"

كشف مستشار لرئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي عن قرار تم اتخاذه في الدوائر العليا لاتخاذ القرار يقضي بإعفاء أي نائب يفوز بالانتخابات ثم تثبت صلته بأي من الاحزاب والفصائل المسلحة.

وقال المستشار لشؤون الأمن الانتخابي مهند نعيم إن أي نائب يفوز في الاقتراع الانتخابي ثم تثبت التحقيقات أنه على صلة بالفصائل أو الجماعات المسلحة فستتم إقالته واستبداله بنائب آخر.

وأثارت تصريحات نعيم غضب وانزعاج سياسيين في ائتلاف الفتح الذي تدعمه الفصائل الشيعية.

ورد القيادي في ائتلاف الفتح غضنفر البطيخ على مستشار الكاظمي بالقول إن قرار إقالة أي نائب لا يدخل ضمن صلاحيات الحكومة.

وبيّن أن السماح للنائب بخوض الانتخابات يعني أن موقفه من الناحية القانونية والسياسية سليم ولا شائبة عليه، ولا توجد صلاحية لأي جهة بإقالة نائب فاز بأصوات ناخبيه.

وكانت المتحدثة باسم المفوضية العليا للانتخابات جمانة الغلاي قد كشفت عن وجود 3523 مرشحا لخوض الانتخابات التشريعية القادمة التي ستجرى يوم العاشر من أكتوبر القادم.

وتحاول قوى سياسية منع الجماعات المسلحة من المشاركة في الانتخابات أو تأسيس تيارات أو أحزاب سياسية مرتبطة بها.

وتتحدث مصادر في بغداد عن إمكانية التجديد لرئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي لولاية حكومية ثانية بعد الانتخابات المقبلة رغم إعلانه الصريح أنه لن يشارك في خوض الانتخابات.

وتستند هذه التوقعات إلى عاملين أساسيين؛ أولهما الإجراءات الصارمة التي اتخذها الكاظمي ضد رؤوس الفساد، وثانيهما دوره في تحقيق مستوى من التقارب بين إيران وبعض دول المنطقة ما يجعل إيران داعمة له وراضية عنه.