آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20
آخر تحديث: 2021/05/12 م. الساعة 12:20

السفير الكوري: ارى العراق يتقدم الى الامام ويلتقي العالم من خلال "ميناء الفاو"

أكد السفير الكوري الجنوبي لدى العراق، جانغ كيونغ ووك، الاثنين، أن مشروع ميناء الفاو الكبير سيحقق نجاحاً هائلاً، فيما أشار إلى أنه سيبذل ما بوسعه لإنجاح المشروع.

وقال السفير الكوري، في مقال صحفي، إن "جمهورية كوريا دولة يحدها البحر من ثلاث جهات، بوسان هو اكبر ميناء في البلد يقع في نهاية الجنوب الشرقي للجهات الثلاث، ويعتبر البوابة لسبعين بالمئة من عملية التصدير والاستيراد من والى العالم، ومن خلال الطرق السريعة والتي تعتبر الشريان الرئيس لكوريا، يتم نقل البضائع الى المدن الكبرى في البلاد من الميناء بما فيها العاصمة سيئول".

وأضاف: "يعتبر ميناء بوسان والمعروف عالميا العامل الرئيس لتحتل كوريا المرتبة التاسعة في التصدير والاستيراد  والتاسعة  في الناتج المحلي الاجمالي في العالم لسنة 2020".

وتابع السفير الكوري: "في الاسبوع الماضي، 28- 29 نيسان، سنحت لي الفرصة ان ازور موقع بناء ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، وقعت الشركة العامة للموانئ العراقية عقدا مع شركة دايو للهندسة والانشاءات لبناء ميناء الفاو الكبير في كانون الاول 2020، وقام رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي بوضع حجر الاساس لمشروع ميناء الفاو خلال حفل وضع حجر الاساس الذي اقيم في 11 نيسان، 2021".

وبين، أن "هذا المشروع كبير بالفعل، مهندسو شركة دايو متفانون كثيرا في عملهم وكذلك التكنلوجيا الحديثة والمتطورة المستخدمة في العمل. كما إن السلطات العراقية ذات العلاقة بتشييد المشروع ابدت تعاونها المطلق مما يجعل العمل في موقع البناء قيد التنفيذ وفعال بشكل جيد".

وأشار السفير، إلى أنه "من خلال هذه الزيارة اكتسبت إحساسا اعمق بأن مشروع ميناء الفاو سيحقق بالفعل نجاحاً هائلاً، وهذا بدوره دفعني عند عودتي الى بغداد للتعهد ببذل كل الجهود الممكنة لتعزيز بيئة آمنة وكفوءة للمشروع وبالتعاون الوثيق مع الحكومة العراقية. وزادني اصرارا ان ابذل كل مابوسعي لضمان نجاح المشروع".

وأكمل السفير الكوري حديثه: "اليوم لدي رؤية وانا انظر الى البحر الجنوبي ، تصورت ان ميناء الفاو هنا في العراق الصديق لكوريا- حيث يشترك بلدانا في العديد من العناصر المشتركة- سيبرز كمحور لإعادة الاعمار والانتعاش الاقتصادي الوطني، وسنرى الميناء غني بالصادرات والواردات. هذا طموحي واملي ان ارى العراق يتقدم الى الامام ويلتقي العالم من خلال ميناء الفاو، وكما فعلت كوريا في إعادة الاعمار الوطني مابعد الحرب عبر ميناء بوسان".

واختتم حديثه قائلاً: "اتطلع لرؤية المزيد من الازدهار والسلام في ارض العراق".